300 مستفيد من خدمات قافلة طبية ببولمان

استفاد أزيد من 300 شخص من حملة طبية متعددة التخصصات، نظمت، أمس الأربعاء، بجماعة سكورة التابعة لاقليم بولمان، بمبادرة من جمعية كفاءات مواطنة من أجل التنمية.

وشملت خدمات العملية التضامنية التي تندرج ضمن برامج الجمعية بتنسيق مع المؤسسات التربوية والبرامج الطبية الخاصة بصحة الأم والطفل، حوالي 100 نزيل بدار الطالب وأزيد من 200 ساكن بجماعة سكورة.

وأبرزت رئيسة الجمعية ليلى المرنيسي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن خدمات القافلة الطبية تنوعت بين استشارات في أمراض الجلد والجهاز الهضمي والقلب والسكري وطب العيون والأطفال والطب النفسي والجهاز التنفسي وغيرها موضحة أن المبادرة تروم تعزيز ثقافة التضامن والتماسك الاجتماعي من خلال التخفيف من معاناة الفئات الهشة في المناطق النائية والجبلية.

وأضافت أن القافلة التي نظمت بتعاون مع اقليم بولمان والمديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية، عبأت طاقما طبيا وشبه طبي من 12 طبيبا من مختلف التخصصات وممرضين وتقنيين معلنة عن تنظيم مبادرات مماثلة على مستوى جهة فاس مكناس، إحداها ستنظم قريبا بتاونات.

وتخللت القافلة التي أقيمت بتنسيق مع المندوبية الاقليمية للصحة والسلطات المحلية، أنشطة ثقافية وفنية وتقديم ملابس ومواد للتنظيف لفائدة دار الطالب بسكورة. كما تم تقديم أدوية مجانية للمستفيدين والتكفل بالمرضى.