وفد إفريقي يزور مركز التلقيح الرقمي بفاس

زار وفد افريقي مكون من ممثلي 21 دولة، اليوم الأربعاء، مركز التلقيح الرقمي والمندمج بفاس، الذي دشن مؤخرا لتسريع وتيرة حملة التلقيح ضد كوفيد 19.

وتشكل الوفد من منسقي البرامج الوطنية للتلقيح ضد كوفيد 19 ومديري المعاهد الوطنية للصحة العمومية في 21 بلدا شملت اثيوبيا، الكاميرون، دجيبوتي، غينيا الاستوائية، كينيا، زامبيا، ليسوتو، مالاوي، ناميبيا، رواندا، الصومال، جنوب السودان، تنزانيا، أوغندا، نيجيريا، بوتسوانا، غينيا بيساو، سيراليون، كوت ديفوار والطوغو.

وقام الوفد بزيارة عدة مرافق لمركز “الحاج ادريس بنزاكور” الواقع بجماعة زواغة. ويضم المركز المقام على مساحة 1200 متر مربع، 8 مقصورات للتلقيح، وقاعة للانتظار، وقاعات للاستشارة والمرافق الصحية. والمركز، الرابع من نوعه على الصعيد الوطني، مؤهل لتلقيح ما بين 3500 و5000 شخص يوميا من خلال مسلسل مرقمن كليا.

وتندرج الزيارة في إطار ورشة تكوينية لتقاسم التجربة المغربية في التلقيح ضد كوفيد 19 مع ممثلي البلدان المذكورة. وتنظم الورشة من قبل معهد باستور بالمغرب، أحد المراكز المرجعية للتلقيح والمركز الافريقي لمراقبة والوقاية من الأمراض.

وتهدف الورشة التي تتواصل الى 26 نونبر، الى دعم الدول الأعضاء في الاتحاد الافريقي في تكوين مهنيي الصحة وتقاسم أفضل الممارسات في مجال تدبير أنشطة التخزين والتوزيع وتنفيذ عملية التلقيح فضلا عن تقاسم التجربة المغربية التي تجسدها الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد 19.

وسبق الزيارة اجتماع بمقر ولاية فاس مكناس، قدم خلاله المدير الجهوي للصحة والحماية الاجتماعية، المهدي البلوطي، الخطوط العريضة للحملة الوطنية للتلقيح وتطور الوضعية الوبائية في الجهة والاستراتيجية الجهوية للتلقيح.

وأبرز البلوطي أن هذه الاستراتيجية تنصب أساسا على تحديد الأشخاص المستهدفين بالتلقيح، وتأهيل مواقع التلقيح، وتعبئة وتكوين فرق متخصصة، وارساء مسار للتزويد باللقاح وآخر لخدمة التلقيح فضلا عن بلورة مخطط للتواصل.

وقال المدير المساعد للمركز الافريقي لمراقبة والوقاية من الأمراض، تاج الدين محمد راجي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الزيارة مكنت المشاركين من الاطلاع على تجربة المغرب في مجال تدبير الجائحة وخصوصا حملة التلقيح، مضيفا أن نسبة التلقيح في معظم الدول الافريقية تظل جد منخفضة مقارنة مع المملكة.

وأضاف قائلا “لقد تعلمنا الكثير في الدار البيضاء وسلا واليوم بفاس، ونحن منبهرون بما رأينا” مبرزا أن أعضاء الوفد يتطلعون لاستلهام التجربة المغربية في بلدانهم.

وفي كلمة بالمناسبة، أشار والي جهة فاس مكناس، عامل عمالة فاس، السعيد زنيبر، الى أن المملكة حققت نتائج أكيدة من خلال استراتيجيات فعالة على الصعيدين الوطني والجهوي.

وشدد زنيبر على أن المكتسبات التي تحققت في تدبير الجائحة ثمرة تظافر جهود مختلف المصالح المعنية.