نادي المغرب الفاسي يعقد جمعه العام

عقد فريق المغرب الرياضي الفاسي لكرة القدم، اليوم السبت، جمعه العام السنوي (2020-2021) الذي عرف المصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي.

كما وافق الجمع العام العادي على مقترح تعديلات أدخلت على النظام الأساسي لجمعية المغرب الرياضي الفاسي بعد تحويل الجمع العام العادي إلى جمع استثنائي.

وهمت التعديلات رفع عدد أعضاء المكتب من 11 إلى 13 عضو، وتحديد آجال أداء واجب الإنخراط السنوي في 30 يونيو، ثم منح المكتب المسير صلاحية تحديد الإنخراط السنوي بالفريق.

وتم خلال الجمع العام تقديم الحصيلة التقنية للموسم الرياضي 2020/2021، ضمت الإنتدابات التي أجراها الفريق وفسخ العقود، وكذا التغيير الذي وقع بالإدارة التقنية، وورش التكوين بمدرسة الفريق.

وأبرز رئيس فريق المغرب الرياضي الفاسي لكرة القدم، اسماعيل الجامعي غزلاني، في مستهل الجمع العام، أن الفريق واجه صعوبات خلال السنتين الأخيرتين مع تفشي الفيروس، في سياق الأزمة التي ألمت بالنوادي وطنيا ودوليا.

وقال الجامعي إن النادي يتطلع الى عودة الجماهير الى مدرجات الملاعب من أجل تقديم الدعم المعنوي للاعبين، والرفع من مداخيل النادي وجلب مستشهرين جدد.

واعتبر رئيس المغرب الفاسي أن الإنتدابات التي قام بها الفريق للموسم الكروي الحالي (12 انتدابا) كانت جيدة، على أمل أن تتحسن الموارد المالية التي ستمكن من تطوير البنية التحتية للفريق.

وتم عقد الجمع بطريقة نصف حضورية، حيث تم الاقتصار على حضور عدد محدود من المخرطين في ما تابع باقي المنخرطين أشغال الجمع العام عبر تقنية البث الحي (زووم).