عرض مسرحية “كل شيء عن أبي” بمكناس

حطت مسرحية “كل شيء عن أبي” التي تقدمها فرقة مسرح الشامات، رحالها، مساء أمس الاثنين، بمدينة مكناس في إطار جولة عبر عدد من المدن المغربية تتواصل منذ 14 فبراير والى غاية 19 منه.

والمسرحية التي عرضت على منصة المركز الثقافي محمد المنوني (حصلت على دعم وزارة الثقافة) مقتبسة عن رواية “بعيدا من الضوضاء قريبا من السكات” للكاتب المغربي محمد برادة. وهي من اقتباس وإخراج بوسلهام الضعيف، وسينوغرافيا أمين بودريقة. وشخص أدوارها كل من زينب الناجم، عبد اللطيف خمولي، جواد العلمي ونسرين المنجى، في مشهد تمثيلي مخضرم يجمع أجيال مختلفة من فن الأداء المغربي.

وتقدم المسرحية شخصيات وعلاقات تكثف تاريخ المغرب على مدى ناهز نصف قرن من سنوات ما قبل الاستقلال إلى الألفية الجديدة، لتطرح من خلال الخلفيات النفسية للشخصيات، انتظاراتها وهواجسها، وأسئلة المغرب المعاصر وأحلامه.

وعن الاختيارات المتعلقة بالمسرحية، يقول المخرج بوسلهام الضعيف، إن المسرح فن يعتمد على النص بالأساس، معتبرا أن الانفتاح على الرواية انفتاح على متخيل أدبي بتقنيات مختلفة. يتعلق الأمر حسب الضعيف برهان على المغايرة والتجدد، ذلك أن المسرح يتجدد باكتشاف نصوص مغايرة عن النص المسرحي. هي محاولة لإعادة البحث عن أفق جديد للفعل المسرحي.

وأوضح المخرج في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أنه انجذب إلى رواية “بعيدا من الضوضاء قريبا من السكات” (دار الفنك- دار الآداب 2014) لأنها تنطوي على اشتغال عميق على متخيل مغربي، وتاريخ مغربي. في الرواية أشياء متعلقة باليومي وبالتاريخ المعاصر للبلاد.

يعترف بوسلهام الضعيف أن النص الروائي يتميز بعوالمه المختلفة على مستوى الزمن والفضاء، لكن المسرح له القدرة على تكثيف هذه العوالم بشخصياتها وأمكنتها. وهو يرى في المسرحية امتدادا لتجارب مختلفة. فقد سبق للفرقة أن اشتغلت على نصوص أدبية مغربية وعالمية. الأدب مجال لتعقب آفاق مختلفة وتجريب تحديات جديدة، حسب المخرج.

وتكرس هذه الجولة النجاح الذي حصدته المسرحية بحصولها على العديد من الجوائز أبرزها الجائزة الكبرى في المهرجان الوطني للمسرح وجائزة أحسن ممثلة لزينب الناجم بالإضافة إلى اختيارها لتمثيل المغرب في مهرجان المسرح العربي والذي نظمته الهيئة العربية للمسرح في الجزائر 2017.

وانطلق برنامج جولة الفرقة المتمركزة بمكناس، يوم الجمعة 14 فبراير بمسرح محمد السادس بوجدة، ليحط الرحال في تازة يوم 15 فبراير بمسرح المركز الثقافي، ووطاط الحاج يوم 16 فبراير بالمركز الثقافي.

وتتواصل جولة فرقة الشامات اليوم بقاعة باحنيني بالرباط لتختتم غدا بالمركز الثقافي بمدينة سطات.