انطلاق فعاليات المهرجان الدولي ال 16 للفنون الحضرية

انطلقت مساء الجمعة بمدينة مكناس الدورة ال 16 للمهرجان الدولي للفنون الحضرية بمشاركة عشرات الفنانين المغاربة والأجانب.

وخلال افتتاح هذا المهرجان الذي يتواصل الى 19 سبتمبر الجاري أبرز أمين واكريم رئيس جمعية “أمل شباب المغرب للرقص الحضري الحر“، المنظمة للتظاهرة أهمية هذا الحدث الثقافي والفني الذي أصبح موعدا سنويا لإبراز مواهب الشباب في الفنون الحضرية والهيب هوب والرسوم على الجدار على الصعيد الوطني.

وأضاف أن المهرجان يبرز كفضاء للتدريب والمنافسة والعمل الاجتماعي، وكذلك لتعزيز الفنون الحضرية ، مضيفا أن الغرض الرئيسي من المهرجان هو إنشاء منصة للسماح للشباب للتعبير عن أنفسهم.

وينظم المهرجان بشراكة مع جماعة مكناس وتحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية، الرشاقة البدنية، الهيب هوب والأساليب المماثلة،

ويتوقع أن تعرف دورة هذه السنة مشاركة أزيد من 700 شاب وشابة من أزيد من 10 دول، على أن يستفيد من برنامجه قرابة 5000 طفل، وشاب من عدد من الأحياء المهمشة بمدينة مكناس وبعض المدن والقرى المجاورة لها.

وطيلة أيام المهرجان سيتنافس المشاركون ، وفقا للمنظمين ، في أكثر من 18 مسابقة للفنون والرياضة الحضرية بما في ذلك رقصة الهيب هوب والرقص الحضري والرقص الكهربائي، والإيقاعي والبريك والراب علاوة على فنون الغرافيتي والرسم على الجدران.

وجرى حفل الافتتاح بحضور عامل عمالة مكناس وعدد من الشخصيات المحلية، وتميز بتنظيم عروض وحفلات تضمنت عددا من فنون الرقص الحضري والإيقاعات العصرية للهيب هوب والبريك.

ويشارك في هذا الحدث الذي اكتسب بعدا دوليا مائة فنان ورياضي من عشرات الدول (فرنسا ، إسبانيا ، بلجيكا ، ألمانيا ، هولندا ، إنجلترا ، البرتغال ، روسيا ، الولايات المتحدة الأمريكية ، الجزائر ، تونس ، السنغال ، الكونغو).

ويشمل برنامج هذه التظاهرة التي أحدثت لأول مرة في العام 2005 والتي ستشهد عدد من ساحات مدينة مكناس نحو 80 في المائة من أنشطتها دورات تكوينية، وورشات تدريبية، ومسابقات في أزيد من 13 صنفا من فنون ورياضات الشارع، وسهرات فنية.

ويسهر على التأطير والتحكيم خلال دورة هذه السنة عدد من الخبراء المغاربة والأجانب.

يذكر أن جمعية أمل شباب المغرب للرقص الحضري الحر، تعمل أيضا على توعية الشباب بالمجالات الفنية والثقافية والرياضية، وربط جسور التواصل بين جميع فئات الشباب والشابات المشاركين في الفنون والرياضة الحضرية.