نادي المغرب الفاسي يعقد جمعه العام

عقد فريق المغرب الرياضي الفاسي لكرة القدم، أمس الجمعة، جمعه العام العادي السنوي الذي عرف المصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي للموسم الرياضي 2021-2022.

وتضمن جدول الأعمال أيضا الاطلاع على مضامين محضر الجمع العام لموسم 2020-2021، وتقديم تقرير مراقب الحسابات، وكذا الميزانية المرتقبة لموسم 2022-2023. كما عرف الجمع العام مناقشة بعض المحاور الأخرى خاصة المتعلقة بالتكوين، حيث قدم بالمناسبة المدير التقني الجديد للفريق، دافيد بولانجي، المحاور الكبرى المرتبطة بالتكوين في مدرسة فريق المغرب الفاسي لفائدة الأطفال من أجل صناعة لاعبين سيعززون في المستقبل صفوف الفريق الأول للمغرب الفاسي.

وتضمن التقرير الأدبي عددا من المحاور، من بينها تفعيل المشروع الرياضي للفريق، ومرحلة الاستعدادات الصيفية، واستجابة فريق المغرب الفاسي لدفتر التحملات الصادر عن الجامعة الملكية لكرة القدم، وتطوير البنية التحتية للفريق، وكذا الحصيلة التقنية في البطولة الوطنية وكأس العرش. وأكد رئيس نادي المغرب الفاسي إسماعيل الجامعي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ولقناتها الإخبارية (M24)، أن الفريق يوجد حاليا على السكة الصحيحة خصوصا بعد عودة الجماهير الوفية لتشجيع الفريق بالمدرجات. وأضاف أن الفريق بفضل المجهودات الجبارة والمهمة، تمكن خلال الموسم الرياضي السابق من احتلال الرتبة الرابعة في الترتيب العام ببطولة القسم الوطني الاحترافي الأول، مما يؤهله للمشاركة في بطولة كأس العرب. وأوضح الجامعي، أن الفريق نجح في كسب العديد من الرهانات والتحديات المرتبطة بالجانب المادي، وذلك بعد النجاح في إعادة هيكلة الفريق على المستوى الإداري والتقني والمالي في الأربع سنوات الأخيرة. وأشار مسؤول الفريق الأصفر إلى أن الجمع العام شكل مناسبة للوقوف على حصيلة الموسم الرياضي الأخير، وتتبع نتائج الانتدابات التي قام بها الفريق للموسم الرياضي الحالي والتي تعتبر من أفضل الانتدابات على الصعيد الوطني ستساعده على المنافسة بقوة على بطولة كأس العرش وبطولة القسم الوطني الأول.