مولاي يعقوب: لقاء استشاري لاعداد برنامج التنمية الجهوية

نظم امس الاثنين بمولاي يعقوب لقاء استشاري، في اطار مسلسل التشاور مع الفاعلين الاقليميين، الذي اطلقه مجلس جهة فاس مكناس لاعداد برنامج التنمية الجهوية برسم الفترة 2027- 2022.

وشكل اللقاء الذي ترأسه عبد الاحد الأنصاري رئيس مجلس الجهة بحضور عامل الاقليم عبد الوهاب فاضل، وأعضاء المجلس والمنتخبين وررؤساء المصالح الخارجية وفاعلي المجتمع المدني، فرصة لاستعراض مشاريع العقد برنامج بين الدولة والجهة 2022- 2020 والمشاريع التكميلية والعمليات المدرجة ضمن برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي 2022-2016 وغيرها.

وأبرز الأنصاري أن الأمر يتعلق باعطاء الانطلاقة الفعلية لتجربة جديدة في مسلسل التخطيط الترابي من خلال بلورة برنامج التنمية الجهوية على أساس مقاربة تشاركية تدمج مختلف مكونات الجهة موضحا أن العزم قائم على أن تكون حاملة لطموح كبير وقائمة على الفعالية في مجال اقتراح المشاريع والبرامج ذات الأولوية والقابلة للانجاز.

وذكر بأهم توصيات تقرير النموذج التنموي مسجلا أن دستور المملكة خول الجهة موقعا مركزيا ضمن الجماعات الترابية بهدف تعزيز جاذبية التراب.

وقال الأنصاري ان تعزيز مسار تفعيل الجهوية المتقدمة يقتضي مراجعة للأولويات على مستوى العمل الجهوي في انسجام مع الاستراتيجيات الوطنية والتوجهات الحكومية.

ومن جانبه، أكد عامل اقليم مولاي يعقوب، أن اللقاء يعكس ارادة تفعيل المقاربة التشاركية والتواصلية مع مختلف فاعلي الاقليم لضمان انسجام التوجهات الاستراتيجية للسياسات العمومية ومخططات التنمية الترابية.

وأضاف أن اللقاء يروم أيضا ارساء إطار للتعاون في مجال صياغة برنامج التنمية الجهوية الذي يعد خارطة طريق تنموية قائمة على استراتيجيات محلية وجهوية، خلال السنوات الست القادمة، وذلك انطلاقا من تشخيص لحاجيات الجهة ومؤهلاتها.

وسجل العامل أن الاقليم استفاد من 63 مشروعا في إطار العقد برنامج بين الدولة والجهة وبرنامج تقليص الفوارق الترابية والاجتماعية بالوسط القروي وبرنامج تأهيل البنيات الأساسية والبنيات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية.

ونوه عبد الوهاب فاضل بالأثر الايجابي لهذه المشاريع على الساكنة المستهدفة حيث ساهمت في تحسين مؤشرات التنمية من خلال تعزيز ولوج مختلف المرافق الأساسية وفك العزلة عن الساكنة القروية وتعميم التزود بالماء الشروب والكهربة القروية وغيرها.

وعرف اللقاء تقديم مشروع تثنية الطريق الوطنية رقم 6 بكلفة اجمالية تفوق 66 مليون درهم، بتمويل من مجلس جهة فاس مكناس.