مولاي يعقوب: اتفاقية شراكة بين المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والمنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا

وقعت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بمولاي يعقوب، والمنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا، اليوم الجمعة بمولاي يعقوب، اتفاقية شراكة في مجال مكافحة الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا والصحة الإنجابية.

وتروم هذه الاتفاقية، التي وقعتها المندوبة الإقليمية لوزارة الصحة الدكتورة سناء ذاكر الله، ورئيس فرع فاس للمنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا، سعيد الشريفي، المساهمة في مسلسل مكافحة الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا والصحة الإنجابية من خلال تنظيم أنشطة للقرب ينخرط فيها المتدخلون المحليون.

وتنص الاتفاقية، من بين أمور أخرى، على تنظيم دورات تكوينية لفائدة أعضاء ومتطوعي الجمعيات المحلية حول الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا والصحة الإنجابية، وكذا حلقات نقاش لفائدة الشباب ارتباطا بنفس الموضوع.

وسيتم بموجب الاتفاقية إحداث فضاءات للاستماع يعبر من خلاله الشباب عن انشغالاتهم المرتبطة بالأمراض المنقولة جنسيا والسيدا والصحة الإنجابية، ونمط العيش السليم، وكذا تنظيم حملات تحسيسية لفائدة ساكنة منطقة عين الشقف حول مجموعة من المواضيع التي تهمهم.

في تصريح للقناة الإخبارية M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد السيد الشريفي أن هذه المبادرة تأتي تتويجا للعديد من الأنشطة المنظمة بشراكة مع وزارة الصحة والحماية الاجتماعية في مجال التحسيس والحماية، في إطار مكافحة الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا، مضيفا أن الاتفاقية الموقعة تروم أيضا مواكبة الشباب بهذا الخصوص وتعزيز الخدمات الصحية المقدمة لهم على مستوى إقليم مولاي يعقوب.

من جهته، أفاد المكلف بالتواصل بالمندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بمولاي يعقوب، سعيد ابزوزي، بأن هذه الاتفاقية تندرج في إطار انفتاح المندوبية على المجتمع المدني، وتكريس الجهوية المتقدمة.