مكناس.. كلية العلوم القانونية تحتفي بالطلبة المتميزين والخريجين

احتفت كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة مولاي اسماعيل،اليوم الأربعاء، بحوالي 3600 طالبة وطالب من المتميزين والخريجين الجدد.

وينتمى الطلبة والخريجيون المحتفى بهم برسم الموسم الجامعي 2021-2022، لمختلف الأسلاك الجامعية (الدكتوراه، الماستر، الماستر المتخصص، الإجازة الأساسية، والإجازة المهنية).

وتم بهذه المناسبة التي حضرها أقارب المحتفى بهم التنويه بمجهودات الطلبة المتفوقين بالكلية، والتذكير بتضحيات أسر الطلبة والأساتذة المشرفين والأطر البيداغوجية بالكلية، فضلا عن المجهودات التي بذلها الطلبة لإتمام مسارهم الدراسي في أحسن الظروف.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ولقناتها الإخبارية M24، أوضح عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة مولاي اسماعيل، عبد الغني بوعياد، أن حفل تخرج الطلبة المتميزين يتزامن مع الاحتفال بذكرى عيد العرش المجيد. وأضاف بوعياد أن الحفل فرصة للوقوف على حصيلة السنة الجامعية بالنسبة للكلية في ميادين البحث العلمي والبيداغوجي والخدمات المقدمة للمجتمع. بدوره، شدد رئيس جامعة مولاي اسماعيل بمكناس، الحسن سهبي في كلمة خلال حفل التخرج، على أهمية لحظة الاحتفاء بالمتخرجين والمتفوقين، مضيفا أن تتويج الطلبة المتفوقين يأتي بعد المجهود الذي بذلوه طيلة مسارهم الدراسي الجامعي .

ودعا السيد السهبي جميع الخريجين بالتفاني في العمل والحفاظ على أواصر التواصل مع مؤسساتهم الجامعية. وبالموازاة مع حفل تخرج طلبة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، قام وزير التعليم العالي والبحث العلمي والإبتكار، عبد اللطيف ميراوي بافتتاح المركب الرياضي الجامعي التابع لجامعة مولاي اسماعيل، وزيارة للمدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن وقف خلالها على إعادة تهيئة وتطوير مختبري الإعلاميات الصناعية، ومختبر التنقل المستدام. كما افتتح وزير التعليم العالي بكلية العلوم القانونية مركز إنعاش التشغيل الطلابي، واطلع على الخدمات التي يقدمها لفائدة الطلبة المقبلين على الولوج لسوق الشغل. وفي تصريح للصحافة أشاد عبد اللطيف ميراوي، بالمجهود الذي تبذلها جامعة مولاي اسماعيل بشكل عام وكلية العلوم القانونية على وجه الخصوص لتوفير فرص الدراسة والتكوين الجامعي من خلال مقومات ترتكز أساسا على التكوين والرسم والموسيقى والرياضة… وهنأ وزير التعليم العالمي والبحث العلمي والابتكار بالمناسبة، الطلبة المتفوقين ومن خلالهم عائلاتهم، ليؤكد أن الجامعة العمومية اليوم تضع تكوينا مطلوبا على الصعيد الوطني والشركات.2681118046