مكناس: عمليات تحسيسية للوقاية الطرقية بالمؤسسات التعليمية

استفاد أزيد من 1400 تلميذ ينتمون الى المؤسسات التعليمية لعمالة مكناس، من حملة تحسيسية ووقائية واسعة حول السلامة الطرقية، بمبادرة من مجموعة الاسمنت لافارج هولسيم المغرب.

وتمت تعبئة 80 متطوعا من معمل مكناس من أجل القيام بهذه الحملة على مستوى 5 مؤسسات تربوية بالمدينة وذلك بمناسبة الدورة الثانية من أسبوع التطوع المنعقد من 28 نونبر الى 3 دجنبر تحت شعار “الوقاية من حوادث السير”.

وتهدف المبادرة الى تلقين التلاميذ القواعد المثلى في مجال السلامة الطرقية واحترام مدونة السير.

وفي إطار هذه الحملة، قام متطوعو لافارج هولسيم بتأطير هؤلاء الصغار من خلال إيضاحات وشروحات تحثهم على احترام أدوات التشوير واستخدام ممرات الراجلين مع تحسيسهم بمخاطر الطريق.

وأبرز زهير الحجي مدير اسمنت مكناس، في تصريح للقناة الاخبارية لوكالة المغرب العربي للأنباء M24، أهمية أسبوع التطوع المنظم من قبل مجموعة لافارج هولسيم المغرب، الذي عرف تعبئة مجموع المتعاونين عبر المغرب لتحسيس التلاميذ بمخاطر الطريق.

واستفاد من العملية أزيد من 10 آلاف تلميذ من مختلف المؤسسات التربوية على الصعيد الوطني مشيرا الى أهمية الأنشطة الذهنية لإشاعة المعرفة بقواعد السلامة الطرقية في الوسط المدرسي.

ومن جهته، قال نور الدين الركراكي المكلف بالمسؤولية المجتمعية للمقاولات في لافارج هولسيم مكناس، إن المبادرة تندرج في إطار سياسة المجموعة على صعيد المسؤولية الاجتماعية وبرنامج “نبنيو الحياة” الذي يسطر أهداف طموحة في مجال المسؤولية الاجتماعية للمجموعة والتي تندرج حول المحاور الأربعة ذات الأولوية وهي التربية والقابلية للتشغيل والبيئة- الاقتصاد الدائري والصحة- السلامة.