فاس مكناس .. الغرفة الجهوية للصناعة التقليدية تصادق على مشروع ميزانية 2023 وعدد من اتفاقيات الشراكة

صادقت الجمعية العامة لغرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس – مكناس، اليوم الأربعاء بمقر عمالة إقليم مولاي يعقوب، بالإجماع، على عدد من اتفاقيات الشراكة، بالإضافة إلى مشروع ميزانية سنة 2023.

وتمت المصادقة، بالمناسبة، على مشروع اتفاقية شراكة من أجل التكوين المستمر لفائدة الصناع التقليديين بقطاع الكهرباء تجمع غرفة الصناعة التقليدية وشركة خاصة. كما تضمن جدول الأعمال الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة لاستغلال فضاءات وقاعات العروض التابعة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة فاس مكناس. وتم أيضا تقديم عرض حول تتبع الإتفاقيات المبرمة من طرف غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس – مكناس خلال الفترة الممتدة ما بين سنتي 2016 و 2022. وشكلت الدورة مناسبة لدراسة ومناقشة عدد من الاقتراحات التي تهم توسيع اختصاصات غرف الصناعة التقليدية بالمغرب في أفق صياغة مشروع من أجل تعديل النظام الأساسي لغرف الصناعة التقليدية. وقال رئيس الغرفة عبد المالك البوطين، في كلمة بالمناسبة، إن الدورة العادية تعتبر مناسبة لإبداء المقترحات وتبادل النقاش بشأن توسيع اختصاصات غرف الصناعة التقليدية بالمغرب بغاية تطوير أدائها وتعزيز أدوارها. وأكد على الأهمية الخاصة التي يحظى بها التكوين المهني والتقني باعتباره دعامة أساسية للرفع من مؤهلات اليد العاملة في قطاع الصناعة التقليدية للانخراط في سوق الشغل. وأوضح البوطين أن الغرفة انفتحت على الشراكة مع القطاع الخاص في مجال التكوين المستمر للصناع التقليديين وتأهيل الحرفيين وتوفير فرص الشغل. وأبرز حرص الغرفةعلى تطوير أدائها من خلال، على الخصوص، تعزيز مكتسبات الصناع التقليديين الاجتماعية والاقتصادية، والنهوض بالبنيات التحتية الخاصة بالتكوين والرفع من أعداد الخريجين.