فاس مكناس: أكثر من 114 ألف مستفيد من العمليات التحسيسية بأهمية الرضاعة الطبيعية

استفاد أكثر من 114 ألف شخص على صعيد جهة فاس سايس من العمليات التحسيسية التي تم القيام بها في إطار الحملة الوطنية لتشجيع الرضاعة الطبيعية والتي امتدت على مدى شهر كامل تحت شعار “الرضاعة الطبيعية استثمار يضمن صحة طفلي في الصغر والكبر”.

وأشارت معطيات المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية الى أن جهة فاس مكناس حققت نتائج مشرفة وفق الأهداف المسطرة بفضل تظافر جهود كل الفاعلين و الشركاء.

وبلغت الحصص التحسيسية في المراكز الصحية 6568 وفي دور الولادة 749، وفي مصالح التوليد 74 وفي مصالح طب الأطفال 126 حصة بينما توزع عدد المستفيدين بين 96374 من النساء و 10170 من الرجال.

أما الحصص التوعوية المنجزة من طرف الشركاء فبلغت 122 حصة وصل عدد المستفيدين منها 5895 من النساء و1850 من الرجال.

ونوهت المديرية الجهوية بالحملة التحسيسية التي عرفت تعبئة واسعة من لدن العاملين في قطاع الصحة و الحماية الاجتماعية بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبانفتاح على فعاليات المجتمع المدني.

واستهدفت الحملة في نسختها الثانية عشر تحسيس الأمهات بأهمية تبني الرضاعة الطبيعية كسلوك من شأنه ضمان نمو سليم لدى الطفل والمراهق، مبرزة أثرها على صحة الطفل والام والمجتمع من خلال تقليل مخاطر الإصابة بالعديد من الامراض كسرطان الثدي والمبيض والسكري وامراض القلب.

وأشرفت مختلف المندوبيات الإقليمية للصحة و الحماية الاجتماعية على صعيد جهة فاس مكناس على انجاز دورات تكوينية و موائد مستديرة حول موضوع تعزيز الرضاعة الطبيعية.