فاس: تخليد الذكرى ال 14 لتأسيس المندوبية العامة لادارة السجون واعادة الادماج

تم، اليوم الجمعة، بالسجن المحلي بوركايز بفاس، تخليد الذكرى ال14 لتأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج.

وأقيم في هذا الإطار حفل تم خلاله استعراض أهم منجزات المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، والجهود المبذولة من أجل تحسين أوضاع الاحتجاز والادماج وابراز روح التضحية التي تطبع عمل موظفي المندوبية العامة.

وقال المدير بالنيابة للسجن المحلي، عز الدين شفيق، إن هذا الاحتفال أضحى تقليدا سنويا مشيرا الى أن تاريخ 29 أبريل 2008 دشن منعطفا حاسما في تاريخ إدارة السجون مع إصدار الظهير المتعلق باحداث المندوبية العامة لادارة السجون واعادة الادماج.

وقدم المسؤول المهام الرئيسة للمندوبية المكلفة بالسهر على تنزيل سياسة الحكومة في مجال اعادة الادماج والحرص على سلامة النزلاء والأشخاص والبنايات التابعة للمؤسسة مع المساهمة في ضمان الأمن العام.

وأشار الى أنه في إطار تفعيل السياسة الحكومية ومخططاتها الاستراتيجية، اعتمدت المندوبية العامة المخطط الاستراتيجي الجديد 2026- 2022 لأنسنة ظروف الاحتجاز وتطوير برامج اعادة الادماج وتحسين السلامة في المؤسسات السجنية والنهوض بالقدرة المؤسساتية للادارة وادماج مقاربة النوع والبعد البيئي في تدبير الشؤون السجنية.

وتميز الحفل الذي حضره ممثلو السلطات المحلية وأعضاء سلك القضاء بتكريم مجموعة من موظفي السجن المحلي بوركايز، المحالين على التقاعد، تقديرا لجهودهم.