فاس.. افتتاح معرض للخط العربي تحت عنوان “خلفيات وخطوط”

افتتح، أمس السبت، برواق محمد القاسمي، معرض للخط العربي تحت عنوان “خلفيات وخطوط”، يستمر إلى غاية 21 أبريل الجاري.

ويضم المعرض المنظم بمبادرة من المديرية الجهوية للثقافة بجهة فاس-مكناس، وبشراكة مع الفنانين التشكيليين، العربي توراك وكريمة بوتمير، أزيد من 20 لوحة فنية للخط العربي بمختلف المقاسات والأحجام، زينت بعناية فائقة على الثوب والورق الطبيعي.

ويقدم المعرض الفني سفرا روحيا وربانيا عبر عدد من السور القرآنية والأدعية والأذكار، بألوان فنية حية أثارت انتباه زوار المعرض الذين لم يترددوا في توثيقها بالتقاط صور مع عدد من اللوحات.

وفي هذا الصدد، قالت مديرة رواق محمد القاسمي، نادية لشهب، في تصريح لقناة الأخبار (M24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن المعرض يندرج في إطار جملة الأنشطة الثقافية والفنية التي تحرص المديرية الجهوية للثقافة على تنظيمها، كما يأتي بمناسبة الاحتفال بيوم المخطوط العربي لسنة 2022، والذي يصادف 4 أبريل من كل سنة.

من جهته، أبرز الفنان التشكيلي والخطاط، العربي توراك، في تصريح مماثل، أن مرحلة التفكير في إنجاز اللوحات انطلقت منذ زهاء سنة ونصف، لتستقر التجربة على إنجاز لوحات للخط العربي على الثوب والورق الطبيعي.

وأوضح توراك أن أكثر من 90 في المائة من لوحات المعرض عبارة عن آيات قرآنية، إضافة إلى لوحات صوفية تتضمن مقولات للحلاج وابن عربي والإمام البوصيري وغيرهم، مشددا على أن كل لوحة فنية أخذت نصيبها من النقاش والتفكير المشترك قبل الانطلاق في إعدادها.

من جانبها، قالت الفنانة التشكيلية والمهتمة بالديكور الداخلي، كريمة بوتمير، إن المعرض هو نتاج دراسة حول صناعة اللوحة بدء من اختيار الموضوع والورق أو القماش والألوان والتقنيات المستعملة ووصولا إلى اختيار الإطار المناسب لكل لوحة.