فاس.. افتتاح معرض تشكيلي بعنوان “الكتابة التشكيلية” للفنان محمد الحمايني

افتتح أمس الخميس برواق محمد القاسمي بفاس، معرض تشكيلي بعنوان: “الكتابة التشكيلية” للفنان محمد الحمايني.

ويندرج المعرض التشكيلي الذي تتواصل فعالياته إلى غاية 30 شتنبر الجاري، في إطار افتتاح الموسم الثقافي 2022-2023 للمديرية الجهوية للثقافة لجهة فاس مكناس.

ويضم المعرض 25 لوحة تشكيلية من الحجم المتوسط والكبير تنتمي إلى المدرسة التجريدية التعبيرية.

واشتغل الفنان الشاب العصامي على معرضه التشكيلي لمدة تجاوزت السنة، حاول من خلالها ترجمة الأفكار الإبداعية بلمسة فنية تألقت فيها الريشة والألوان. في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ولقناتها الإخبارية M24، قالت المسؤولة عن رواق محمد القاسمي نادية الأشهب، إن المديرية الجهوية للثقافة بفاس مكناس ارتأت افتتاح الموسم الثقافي الجديد بمعرض تشكيلي لفنان شاب عصامي. وأضافت السيدة الأشهب أن معرض اللوحات التشكيلية يعتبر التجربة الأولى لمحمد الحمايني يقدم فيه لزوار المعرض ومحبي الفن التشكيلي وهواة الرسم بالريشة، مسارا من حياته المعاشة بعد خوضه في البداية تجربة شعرية سابقة.

من جهته، أوضح الفنان محمد الحمايني في تصريح مماثل أن تجربته الفنية قبل أن تكون كتابة تشكيلية كانت شعرية بقصيدة تحت عنوان “بابيون” دونها في 40 ورقة. وأبرز الفنان التشكيلي، أن الاشتغال على اللوحات جاء بعد بحث وتأمل عميق، حيث عمل على تفجير طاقته الإبداعية المعرفية في لوحات فنية تنتمي للمدرسة التعبيرية التجريدية.

وأشار الحمايني إلى أن مدينة فاس حاضرة بقوة في تجربته الفنية من خلال أبوابها التاريخية الشاهدة على عراقة وأصالة المدينة، ونفس الشيء بالنسبة لمدينة اموزار كندر بمناظرها الطبيعية الساحرة والتي تعتبر بوابة الأطلس المتوسط.

يذكر أن التجربة الفنية لمحمد الحمايني انطلقت من مدينة فاس واموزار كندر وافران، وامتدت لتستمر في مدن أخرى من بيتها العاصمة الرباط.