صدور أول أنطولوجيا للسوسيولوجيا المغربية

صدرت حديثا أول أنطولوجيا للسوسيولوجيا المغربية ضمت أزيد من 80 نصا مختارا لباحثين في السوسيولوجيا من مختلف المؤسسات الجامعية المغربية.

 

 

ونسق هذا العمل الصادر في 456 صفحة من القطع الكبير، الباحثون عبد الكريم مرزوق، عبد الرحيم العطري، أحمد شراك وجمال بوطيب.

وتشكل هذه الأنطولوجيا إضافة نوعية للخزانة المغربية من حيث أنه لأول مرة في تاريخ السوسيولوجيا بالمغرب يجري انتقاء نصوص والتعريف بأصحابها وبمجالات اشتغالهم، ما يجعل من هذا العمل نافذة مهمة للاقتراب من تطور البحث السوسيولوجي بالمغرب، ومشغولياته وحساسياته المعرفية والأجيالية.

ويعتبر منسقو هذا العمل أن النهوض بواقع علم الاجتماع، في الحالة المغربية تحديدا، يستلزم توطينا متواترا لثقافة الحوار بين الأجيال السوسيولوجية، بما يقتضيه هذا الحوار من انفتاح على النصوص والتجارب البحثية والمشاريع العلمية، لمن يعلنون الانتماء إلى علم الاجتماع، تدريسا وتأطيرا وخبرة واشتغالا.

ويستوجب هذا الحوار في منطلقه، حسب المنسقين، مدخلا قرائيا واعيا يسائل العرض السوسيولوجي، ويفكر في المتون المنجزة والمقاربات التي تم تطويرها، على مدى سنوات من الاجتهاد والبحث العلمي، كما يتطلب في مستويات ثانية مجهودا من الإنصات للمشاريع المعرفية، بغية اكتشاف رهاناتها وأبعادها وأسسها النظرية وامتداداتها الميدانية.

وبذلك فقد جاءت هذه المنتخبات في طبعة أولى، لتقدم للقارئ، نصوصا مختارة، لباحثات وباحثين مغاربة، ومن أجيال عمرية وحساسيات معرفية متعددة، أملا في تجذير ثقافة الحوار والقراءة والإنصات.

يذكر أن الجزء الأول من أنطولوجيا السوسيولوجيا المغربية، والذي ستعقبه أجزاء أخرى بغية احتضان نصوص كل المشتغلين بالسوسيولوجيا في السجل المغربي، قامت بإعداده للنشر مؤسسة مقاربات للنشر والصناعات الثقافية التي يوجد مقرها بفاس.