تنمية بشرية.. إعطاء انطلاقة الموسم الثاني من برنامج الدعم المدرسي بإقليم صفرو

أعطيت اليوم الخميس بالمدرسة الجماعاتية أهل سيدي لحسن بإقليم صفرو انطلاقة برنامج الدعم المدرسي للموسم الثاني على صعيد الإقليم.

ويأتي البرنامج في إطار مشروع الدعم المدرسي المنجز بإقليم صفرو للموسم الدراسي 2022-2023، بمبادرة من اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بعمالة الإقليم بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ومؤسسة أمان للتنمية المستدامة. وبالمناسبة، أشرف عامل الإقليم، عمر تويمي بنجلون، رفقة ممثلين عن مختلف المصالح الخارجية والمصالح اللاممركزة على إعطاء انطلاقة برنامج الدعم المدرسي، بالتزامن وتخليد الشعب المغربي للذكرى الـ 47 للمسيرة الخضراء المظفرة. ويرفع برنامج الدعم المدرسي شعار: “دعم التعليم محور ذو أولوية في المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بهدف تعزيز التفوق الدراسي والتفتح لدى الأطفال والشباب”. ويستفيدمن هذا البرنامج برسم الموسم الدراسي الحالي حوالي 2000 تلميذة وتلميذ، يتوزعون على 32 مؤسسة تعليمية بجميع الجماعات الترابية التابعة لإقليم صفرو. وبالإضافة إلى حصص الدعم المدرسي والأنشطة الترفيهية والتثقيفية، يضم المشروع المواكبة الطبية والدعم التربوي والنفسي للتلاميذ المستفيدين. ويهدف المشروع تقديم الدعم المدرسي بشكل مجاني للتلاميذ المتمدرسين المتعثرين بالمستويات التعليمية: الثالث والرابع والخامس والسادس ابتدائي، بالعديد من المؤسسات التعليمية بالوسط القروي والأحياء الهامشية على صعيد إقليم صفرو. ويأخذ البرنامج بعين الإعتبار معايير الجودة، وتحسين آليات الدعم المدرسي بالإعتماد على آليات حديثة وعصرية، بالإضافة إلى القيام بعدد من الأنشطة الموازية الفنية والاجتماعية والصحية. كما يأتي مشروع الدعم المدرسي في إطار تفعيل البرنامج الرابع المتعلق بالدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة المندرج ضمن المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وخاصة محور دعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي بالوسط القروي. وخلال إعطاء انطلاقة برنامج الدعم المدرسي، تم استقبال قافلة طبية بشراكة مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بصفرو استهدفت التلاميذ المتمدرسين الذين استفادوا من عدد من الفحوصات والعلاجات الطبية. وتم، في إطار القافلة الطبية، التي تطوع للمشاركة فيها أطر طبية وتمريضية من القطاعين العام الخاص، توزيع الأدوية والنظارات الطبية وآلات تصحيح السمع لفائدة التلاميذ ضعاف البصر المنحدرين من الأوساط المعوزة. في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ولقناتها الإخبارية (M24)، قال رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم صفرو، عادل زاهيري، إن برنامج الدعم المدرسي يروم تمكين التلاميذ المستهدفين من الدعم المدرسي في مواد الفرنسية والرياضيات من أجل مساعدتهم على مسايرة تحصيلهم الدراسي بشكل عادي. وأضاف أن البرنامج يهتم كذلك بالمعيقات التي تواجه التلاميذ في مسارهم الدراسي خصوصا في الجانب الصحي، حيث تم لهذا الغرض برمجة حملة طبية متعددة التخصصات. من جهته، أوضح المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بصفرو، محمد كليل، في تصريح مماثل، أن البرنامج يندرج في إطار تفعيل وتنزيل مضامين الاتفاقية الإطار التي تجمع بين وزارتي الداخلية والتربية الوطنية الموقعة سنة 2018. من جانبها، قالت رئيسة مؤسسة أمان للتنمية المستدامة، فاطمة أوعزى، إن البرنامج يأتي في إطار اتفاقية الشراكة المبرمة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومديرة التربية الوطنية بإقليم صفرو ومؤسسة أمان. وأشارت أوعزى إلى أنه بالنظر إلى النتائج المحصل عليها كما وكيفا خلال الموسم الدراسي الماضي، تم رفع عدد المستفيدين من برنامج الدعم المدرسي من 602 مستفيد إلى 2005 مستفيد، حيث يستهدف البرنامج حاليا جميع الجماعات الترابية بإقليم صفرو دون استثناء.2681118046