تنزيل 12 مشروعا للتجميع الفلاحي بفاس مكناس

عرفت جهة فاس مكناس، المعروفة بمؤهلاتها الفلاحية، انخراطا في نظام التجميع الفلاحي من الجيل الجديد مع تنزيل 12 مشروعا للتجميع، احتضنت الجهة 8 منها.

وشملت هذه المشاريع من “الجيل الجديد” التي أنجزت على صعيد عمالات وأقاليم الجهة أهم الفروع الفلاحية مثل الحبوب والأشجار المثمرة والزيتون والزيتون العضوي وفق المعطيات التي تم تقديمها بمناسبة لقاء حول التجميع الفلاحي بفاس مكناس، نظم أمس الثلاثاء بمقر القطب الفلاحي بمكناس.

ويتم حاليا تدارس حقيبة من 40 مشروعا للتجميع من الجيل الجديد على مساحة تقدر ب 14 الف و385 هكتار، حسب وكالة التنمية الفلاحية التي أكدت أن هذه المشاريع ستعزز مكتسبات مخطط المغرب الأخضر.

ويعد التجميع الفلاحي الذي اعتمده مخطط المغرب الأخضر آلية مبتكرة للشراكة بين الجانب الانتاجي والجانب التجاري والصناعي. وهو يتيح للفلاحين الصغار الاستفادة من التقنيات الحديثة للانتاج والتمويل وولوج الأسواق الداخلية والخارجية.

وجاء اللقاء المنظم من طرف وكالة التنمية الفلاحية بتعاون مع المديرية الجهوية للفلاحة لفاس مكناس، تطبيقا لمحاور الاستراتجية الجديدة “الجيل الأخضر 2030- 2020” على الصعيد الجهوي.

ونظمت هذه التظاهرة الفلاحية لفائدة أزيد من 80 فلاحا ينتمون الى الجهة في مسعى لاضفاء دينامية أكثر على مشاريع الجيل الجديد للتجميع كآلية لتنظيم الفلاحين حول الفاعلين الخواص أو المنظمات المهنية.

ويندرج الجيل الجديد من مشاريع التجميع في إطار الدعامة الأولى المتعلقة بإعطاء الأولوية للعنصر البشري ضمن “الجيل الأخضر” من خلال نماذج جديدة للتنظيم وتعاونيات فلاحية منتجة للقيمة الاقتصادية والاجتماعية.