تكريم ثلة من الوجوه السينمائية في افتتاح فعاليات الدورة السابعة للمهرجان الدولي لسينما المقهى

 افتتحت مساء الجمعة بتازة فعاليات الدورة السابعة للمهرجان الدولي لسينما المقهى، بتكريم ثلة من الوجوه التي أغنت المشهد السينمائي المغربي.

وبالمناسبة، كرمت هذه التظاهرة الثقافية المنظمة بمبادرة من جمعية المهرجان الدولي لسينما المقهى بتازة بدعم من المركز السينمائي المغربي، وعمالة الإقليم، والمديرية الإقليمية للشباب والثقافة والتواصل (قطاع الثقافة) وهيئات منتخبة، الفنانين عبد الرحيم المنياري وحسن فولان وهشام الوالي وعزالعرب الكغاط ومحمد بلغوات، عرفانا بعطاءاتهم ومسارهم الفني المتميز.

وأفاد المنظمون بأن برنامج المهرجان، الم نظم تحت شعار “السينما وحماية الطفولة”، يتضمن مسابقات وعروضا للأفلام القصيرة والطويلة المتنافسة، وورشات فنية وثقافية، تقام بعدد من الفضاءات بمدينة تازة.

كما تشمل فقرات هذا الحدث الثقافي حوارات سينمائية مفتوحة وندوات فكرية وأوراشا تكوينية، وماستر كلاس، إضافة إلى توقيع عدد من الإصدارات الجديدة.

وأوضح مدير المهرجان عزيز الزروقي ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه النسخة من المهرجان التي اختير لها شعار “السينما وحماية الطفولة” ستتميز بالاحتفاء ب”سينما الصحراء المغربية” كضيف شرف، مشيرا إلى أن جديد هذه الدورة يتمثل بالخصوص في الانفتاح على تجربة الفيلم الطويل وتيمة الطفولة، إضافة إلى دور الرعاية الاجتماعية والمرافق التربوية وتلاميذ الفرصة الثانية.

بدوره، اعتبر رئيس لجنة تحكيم الفيلم الطويل بالمهرجان ، بوشعيب المسعودي، أن هذه التظاهرة تعد إضافة نوعية ومهمة لمدينة تازة التي هي في أمس الحاجة إلى ثقافة فنية سينمائية.

من جهته، عبر الفنان المحتفى به الفنان حسن فولان، عن امتنانه لمنظمي المهرجان على التفاتتهم، مشيرا إلى أن مدينة تازة أنجبت العديد من المثقفين والفنانين.

من جانبه ، عبر الفنان هشام الوالي عن سعادته بهذا التكريم الذي يأتي بمدينة تازة التي تحظى بمكانة خاصة لديه، مؤكدا أن المهرجان فرصة للساكنة للقاء الفنانين والاطلاع على جديد الأعمال السينمائية.