https://www.yoloxxx.com/

تكريم الشاعر علال الحجام بقراءات في جماليات قصيدته

أقامت المديرية الإقليمية للثقافة والشباب والإتصال -قطاع الثقافة- بتازة، حفلا تكريميا للشاعر المغربي علال الحجام، تقديرا لما قدمه من أعمال أغنت المشهد الشعري المحلي والوطني على امتداد عقود.

وتميز الاحتفاء بالشاعر علال الحجام، بتقديم عمل فني عبارة عن توضيب شعري لبعض قصائد الشاعر من أداء فرقة مسرح التأسيس لمخرجها محمد بلهيسي، الى جانب عمل فني مسرحي مصحوب بقراءات شعرية للمخرج بوسلهام الضعيف.

وتضمن برنامج الحفل قراءتين نقديتين في تجربة المحتفى به، لمحمد مساعدي، تحت عنوان “تأملات في التجربة الشعرية لعلال الحجام”، سلط الضوء من خلالها على زوايا التناص واستنطاق القصيدة، محاولا تقليب علاماتها السيميائية، في محاولة للقبض على جوهر الرؤية الشعرية للحجام، معرجا على علاقة الشعر بالمتلقي من خلال قصيدة “ليت للبراق عينا”.

ومن جانبه، تناول مصطفى الشاوي، تحت عنوان “جمالية الأفق الشعري في أعمال الشاعر المغربي علال الحجام”، ومن خلال قصيدته “اليوم الثامن في الأسبوع”، ثلاثة عناصر أساسية وهي: التجنيس (العمق الشعري بين التشكيل والرؤيا)، التخييل (الإلهام الشعري بين الصورة والأسطورة)، التضليل (النص الشعري بين الحاضر والغائب).

وعرف الحفل تقديم شهادات لأصدقاء الشاعر علال الحجام، وقراءات شعرية لجميلة شاكر، محمد اجنياح، ومحمد بنعيسى.

ونوه الشاعر المغربي علال الحجام، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بحيوية هذه المبادرة الاحتفالية، التي عدها احتفاء بالشعر المغربي الحديث، وبطابعها الابداعي الذي فتح المجال أمام الانصات الى صوت الشعر أساسا.

واعتبر المدير الإقليمي لقطاع الثقافة بتازة، عبد العالي السيباري، أن الحدث أتاح استحضار أبعاد تجربة متميزة لأحد أقطاب الشعر المغربي، الذي راكم مجموعة من النصوص الابداعية التي حفرت له مكانا مضيئا في الحقل الشعري الوطني والعربي.

وأضاف أن هذا الاحتفاء يندرج ضمن مجموعة من الأنشطة التي سطرتها المديرية الإقليمية للثقافة بتازة، خلال الفترة ما بين 07 و16 نونبر الجاري، تخليدا لذكرى المسيرة الخضراء.

image source sex videos floozy gets fastened and tortured.