تسليم مساكن لذوي حقوق شهداء الأمة والعسكريين المعطوبين والمحتجزين سابقا

تم اليوم الخميس بمكناس تسليم مساكن لذوي حقوق شهداء الأمة ومعطوبي العمليات العسكرية والعسكريين المحتجزين سابقا، وذلك في إطار الرعاية السامية التي يخص بها جلالة الملك محمد السادس أفراد القوات المسلحة الملكية وأسرهم.

وتميزت العملية التي جرى الإشراف عليها من قبل المندوبية الجهوية لمؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين، بتسليم وثائق الإسكان لفائدة 43 أسرة من ذوي الشهداء والمعطوبين والمحتجزين سابقا، تنتمي الى مجال تدخل المندوبية.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء وقناتها الإخبارية M24، قالت الليوتنان كولونيل رجاء مفرج، المندوبة الجهوية لمؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين بمكناس، إن هذه المبادرة تعكس العناية التي يحيط بها جلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، أفراد القوات المسلحة الملكية وعائلاتهم، حيث تفضل وأصدر أوامره قصد تمكين رعاياه من عائلات الشهداء والمعطوبين والمحتجزين سابقا من وحدات سكنية.

وأبرزت المسؤولة العسكرية أن المؤسسة عملت من خلال مندوبيتها الجهوية بمكناس على القيام بجميع الإجراءات الضرورية لدى السلطات المحلية والمحافظة العقارية ومديرية الضرائب قصد تنفيذ التعليمات الملكية وتمكين 43 أسرة من ذوي الحقوق، من الاستفادة من وحدات سكنية عبر تسليمهم شهادات الملكية.

وبعد أن ذكرت بأن هذه العملية كانت قد انطلقت في يوليوز الماضي لتشمل وجدة والعيون والسمارة ومراكش وفاس طنجة لتشمل مستقبلا مناطق أخرى بالمملكة، تقدمت المندوبة الجهوية بتشكرات المؤسسة للسلطات المحلية، وعلى رأسها عامل مكناس، على مجمل الجهود المبذولة من أجل ضمان نجاح هذه العملية الاجتماعية الكبرى.

ومن جهتهم، أعرب المستفيدون عن امتنانهم وتشكراتهم الصادقة لجلالة الملك محمد السادس على هذه العناية التي يخص بها عائلات شهداء الوحدة الترابية، مبرزين أن جلالته ما فتئ يولي الرعاية اللازمة لكل أفراد القوات المسلحة الملكية وعائلاتهم من أجل تمكينهم من عيش كريم.

وعرف حفل تسليم شهادات الملكية حضور عامل عمالة مكناس، عبد الغني الصبار، والكولونيل ماجور عزيز الادريسي اليزمي، القائد المنتدب للحامية العسكرية لمكناس، ومسؤولين عسكريين وممثلي مؤسسات مدنية.