تدشين مركز للصناعة التقليدية للمكفوفين بفاس

تم اليوم الخميس بالعاصمة العلمية تدشين مركز للصناعة التقليدية للمكفوفين تابع للمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين– فرع فاس.

وقام والي جهة فاس-مكناس عامل عمالة فاس سعيد زنيبر و الوفد المرافق له بزيارة مجموعة من الورشات التي يحتضنها هذا المركز الاجتماعي في مجالات الخياطة والفصالة والدرازة وفنون الطبخ.

ويهدف هذا المشروع الحرفي للمكفوفين إلى تثمين وتسويق منتجات الصناعة التقليدية المحلية، والدمج السوسيو-اقتصادي للأشخاص في وضعية إعاقة.

وبهذه المناسبة، قالت رئيسة المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين-فرع فاس ليلى بنيس إن هذا المركز الحرفي تم تأهيله بفضل دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من أجل تثمين منتوجات الصناعة التقليدية التي يبدعها الصناع المكفوفون وضعاف البصر بفاس.

وأضاف السيدة بنيس أنه بفضل التأهيل وإصلاح هذا المركز، سيتم تثمين المنتوج التقليدي للمكفوفين وتسويقه بشكل كبير وعلى نطاق واسع، مبرزة أن المنظمة أبرمت اتفاقيات شراكة مع مجموعة من الخبراء في مجال التصميم سيسهرون على تكوين وتأهيل الصناع المكفوفين بالمركز لتجويد منتجاتهم الحرفية.