تجهيزات ومعدات لتأهيل المراكز الاجتماعية والصحية باقليم بولمان

تعززت البنيات الاجتماعية والصحية في اقليم بولمان بترسانة من التجهيزات التي تروم الرفع من أدائها وتأهيلها للاضطلاع بأدوارها الحيوية خصوصا في الوسط القروي.

ويتعلق الأمر بتزويد المراكز الصحية بمعدات مختلفة وكذا تزويد المراكز الاجتماعية بتجهيزات لرفع مردوديتها في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وقال فؤاد حجي رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة بولمان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنه في إطار تنزيل برامج المبادرة في مرحلتها الثالثة تم اقتناء معدات وتجهيزات لفائدة المراكز الاجتماعية وأخرى طبية لتعزيز المراكز الصحية.

وأبرز المسؤول الاقليمي أن الهدف يكمن في تعزيز جاذبية المراكز الاجتماعية والصحية بعمالة اقليم بولمان.

ومن جهته، أوضح محمد المغيفري مندوب وزارة الصحة والحماية الاجتماعية باقليم بولمان، أنه تم تعزيز العرض الصحي باقليم بولمان بالعديد من التجهيزات والمعدات التي تخص جميع المراكز الصحية من المستوى الثاني التي تتوفر على دور الولادة.

وأشار في تصريح للوكالة الى أن 6 دور للولادة بسكورة ونجيل وكيكو والقصابي واولاد علي وتانديت استفادت من هذه المعدات التي ستمكن الأطر من تتبع مراحل الحمل ونمو الطفل الى الخامسة مضيفا أنه تم رصد مبلغ مليون درهم لاقتناء هذه التجهيزات.

وعلى المستوى الاجتماعي، قال خالد حمنيش المندوب الاقليمي للتعاون الوطني ببولمان إنه تم في إطار البرنامج الرابع لدعم التمدرس، تجهيز دار الطالب المرس ب 40 سريرا مع مرفقاتها الضرورية.

وفي إطار البرنامج الثاني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرة المتعلق بالاشخاص في وضعية هشاشة، أبرز المسؤول أنه تم تجهيز مركز سوسيو مهني بجماعة الرميلة (التدبير المنزلي، الطبخ)، و 5 مراكز بجماعة القصابي (ورشات الطبخ، التدبير المنزلي، الخياطة، الحرف المنزلية..) مشيرا الى أن هذه المراكز تعمل بالتعاون مع التعاون الوطني الذي يوفر منحا لتسييرها وتأطيرها.

كما تم تأهيل مركز سوسيو مهني للمرأة والطفل في اوطاط الحاج، بتجهيز فضاء خاص بالأطفال دعما للنساء اللواتي يستفدن من خدمات المركز.

ويتمثل هدف هذه التجهيزات الخاصة بالمراكز السوسيو اقتصادية في دعم المكتسبات التي تحققت في المرحلة الأولى والثانية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في أفق التمكين الاقتصادي للمرأة في العالم القروي.