تاونات .. المجتمع المدني يتعبأ لتعزيز مخزون الدم

شارك عشرات المواطنين بإقليم تاونات، اليوم الثلاثاء، في حملة للتبرع بالدم التي نظمت بمركز التكوين وإدماج المرأة.

واستهدفت هذه المبادرة، التي نظمتها جمعية “شمس للمرأة والطفل”، بتنسيق مع المركز الجهوي لتحاقن الدم بفاس، والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، على الخصوص، متبرعين، من الرجال والنساء، بالجماعة الترابية تاونات.

ويهدف هذا العمل التضامني، الذي تم تنظيمه بتعاون مع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، والجمعية الإقليمية لدعم مرضى القصور الكلوي والشأن الصحي، والمجلس الإقليمي لتاونات والسلطات المحلية، إلى تعزيز ثقافة العمل التطوعي والتضامني في المجتمع، وكذا دعم جميع المبادرات الرامية إلى نشر قيم التضامن والتعاون.

وقالت رئيسة جمعية “شمس للمرأة والطفل”، ربيعة الحجاجي، في تصريح لـ (M24) القناة الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذه المبادرة تهدف إلى جمع كمية مهمة من الدم على مستوى إقليم تاونات لتعويض النقص الحاصل في هذا المجال، وتلبية احتياجات حوالي 270 مريضا في الجمعية الإقليمية لدعم مرضى القصور الكلوي والشأن الصحي.

وأشارت رئيسة هذه الجمعية، التي تشرف على تسيير مركز التكوين وإدماج المرأة، الذي تم إنجازه في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، إلى أن “التبرع بالدم هو أفضل هدية يمكن تقديمها للآخرين لإنقاذ حياتهم”.

من جانبهم، أعرب المتبرعون بالدم في الإقليم عن سعادتهم بالمشاركة في هذه المبادرة، داعين إلى المساهمة المكثفة في حملات التبرع بالدم لتعزيز المخزون من هذه المادة الحيوية على مستوى الإقليم.