تاونات: أشجار الزيتون تغطي 150 ألف هكتار

تغطي زراعة الزيتون على مستوى إقليم تاونات مساحة تناهز 150 ألف هكتار، مما يمثل 83 في المائة من الأشجار المثمرة في الاقليم و20 في المائة من المساحة المزروعة بالزيتون على الصعيد الوطني.

وتنتج هذه المساحة ما معدله 200 ألف طن سنويا، أي بنسبة 15 قنطارا للهكتار في المناطق البور و30 في المناطق المسقية، وهي انتاجية تظل ضعيفة مقارنة مع امكانيات الاقليم.

ويتميز اقليم تاونات بوجود وحدات عصرية و شبه عصرية لاستخلاص الزيت فضلا عن وحدة لإنتاج زيتون المائدة.

وعرف هذا الموسم وفرة في الانتاج مقارنة مع الموسم الفارط، غير أن تأخر الأمطار انعكس على مردودية الزيتون ببعض مناطق الاقليم.

وتتمثل مواطن قوة القطاع في الاقليم في توفر موارد مائية مهمة، عبارة عن تساقطات وأنهار، وظروف مناخية وطبيعية ملائمة للزيتون، ووجود أراضي منحدرة قابلة للتشجير وبالتالي حماية التربة والانجراف وتجذر غراسة الزيتون في المجتمع المحلي فضلا عن تزايد الطلب على زيت الزيتون ذي الجودة العالية.

وتراهن الجهات المسؤولة عن القطاع على تحسين تعبئة الموارد المائية المحلية، وتثمين رصيد الخبرة في غراسة الزيتون، وتوسيع مساحة غراسة الزيتون وإدخال أصناف جديدة ذات إنتاجية وجودة عاليتين، والتأطير التقني للمزارعين وتأهيلهم ودعم الاستثمار في قطاع الزيتون، من خلال صندوق التنمية الفلاحية.