تازة.. إعطاء الانطلاقة الرسمية للدورة العاشرة لطواف المسيرة الخضراء للدراجات النارية

أ عطيت اليوم الثلاثاء بمدينة تازة الانطلاقة الرسمية للنسخة العاشرة من طواف المسيرة الخضراء، المنظم تخليدا للذكرى 47 لهذه الملحمة المجيدة.

بهذه المناسبة، أعطى عامل إقليم تازة مصطفى المعزة، بساحة 20 غشت، الانطلاقة الرسمية لهذا الطواف الذي يهدف إلى التعريف بالقضية الوطنية والدفاع عن قيم ومبادئ التسامح والتضامن والتآزر، والنهوض بالسياحة الوطنية.

وتعرف هذه التظاهرة، المنظمة بمبادرة من النادي الملكي للدراجات النارية، والتي ستتواصل فعالياتها إلى غاية 10 نونبر الجاري، مشاركة 121 مشارك على متن 109 دراجة نارية، ومتسابقين من الإمارات وبلجيكا وعدد من أفراد الجالية المغربية بالخارج، إضافة إلى مشاركين من مختلف جهات المملكة.

ويجوب هذا الطواف عدة مدن مغربية هي ارفود وزاكورة وطاطا واسا وكلميم وطانطان والسمارة والعيون وأكادير ، إضافة إلى الصويرة التي ستشهد الحفل الختامي. وقال رئيس النادي الملكي للدراجات النارية، هشام بناني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الدورة العاشرة لطواف المسيرة الخضراء، تميزت بتغيير المسار المعتاد، باختيار مدينة تازة من اجل إعطاء انطلاقته الرسمية في اتجاه مدينة العيون مرورا بمدن ارفود –زاكورة –طاطا –كلميم –السمارة –العيون… وأضاف بناني أن الدورة العاشرة تتميز بالحضور القوي للعنصر النسوي وذلك بمشاركة ازيد من 13 امرأة من أصل 212 مشارك على متن 109 دراجة نارية.

وأوضح أن هذه الدورة تأتي امتداد لدورات سابقة، كالدورة التاسعة المنظمة سنة 2021 والتي تميزت بحدث مهم جدا، حيث تم بمعبر الكركارات رفع أكبر علم من نوعه بالعالم يحمل شعار “ستظل الصحراء بمغربها والمغرب بصحرائه إلى ان يرث الله الأرض ومن عليها” إلى جوار الشعار الخالد للمملكة والنجمة الخماسية، على طول 50 مترا. وتابع هشام بناني أن الهدف من اختيار مدينة تازة للانطلاقة الرسمية لطواف 2022 يتمثل في ربط شرق المملكة بجنوبها والتعريف بالسياحة الوطنية، إلى جانب تسليط الضوء على قضية الوحدة الترابية للمملكة .