بولمان: اطلاق برنامج للتكوين بالتدرج في القطاع الفلاحي لفائدة شباب جماعة سكورة امداز

أطلقت جمعية “إش نعكي” للثقافة والتنمية، أمس الثلاثاء، برنامج التكوين بالتدرج في القطاع الفلاحي لفائدة شباب جماعة سكورة امداز التابعة لاقليم بولمان.

ويروم البرنامج تأهيل حوالي 50 شابا وشابة في مجال تربية المواشي وغرس أشجار الزيتون، بشراكة مع مركز التأهيل الفلاحي بميسور وبتعاون مع مركز الاستشارة الفلاحية بجماعة سكورة امداز ودار الشباب سكورة وبتنسيق مع تعاونية البركة وتعاونية الخير المحليتين.

يذكر أن جماعة سكورة امداز تقع في الأطلس المتوسط محاذية لمدينتي صفرو وبولمان، وتتوفر على 32000 هكتار كمساحة غابوية وحوالي 5000 هكتار كمساحة مزروعة تعد فيها أشجار الزيتون نشاطا فلاحيا أساسيا بحيث يفوق عددها 160 الف شجرة. كما تتوفر على سدود صغيرة تلية وتحويلية ومجاري مائية سطحية، ما يجعلها قبلة لعشاق السياحة الجبلية.

وبالموازاة مع أشجار الزيتون، يتمثل المورد الاساسي الثاني للفلاح بالمنطقة في تربية المواشي، الذي لازال يطغى عليه النمط الرعوي التقليدي، الذي أصبح هو الآخر مهددا بقلة التساقطات وتوالي سنوات الجفاف وتراجع المساحات الغابوية.

وتظهر هذه الاكراهات، حسب الجمعية، الرهانات الرئيسية لهذه الدورة التكوينية بالتدرج من اجل مواكبة التحولات التي يعرفها القطاع الفلاحي، وذلك عبر توفير برامج تكوين تتلاءم مع المعايير الدولية في مجالات الإنتاج والتحويل وتسويق المنتجات الفلاحية، كما تساهم في التطور العلمي من خلال أنشطة البحث والتطوير الفلاحي ونشر المعلومات والمعارف العلمية والتقنية.

وتتوزع أنشطة الدورة بين 15 يوما كحصص معارف نظرية تنضاف اليها 6 أشهر تطبيقا على الميدان حيث سيحصل إثرها المتدربون والمتدربات على دبلوم من طرف وزارة الفلاحة، يفتح آفاق للمشاركين بالولوج إلى سوق الشغل أو الحصول على قروض لتمويل مشاريعهم.