اموزار كندر.. تتويج ملكة جمال التفاح في حفل اختتام النسخة الـعشرين للمهرجان الوطني للتفاح

جرى أمس الأحد، ببلدية اموزار كندر التابعة لإقليم صفرو، تتويج منال ساعف (21 سنة) ملكة جمال النسخة الـ 20 من المهرجان الوطني للتفاح.

وحظيت منال ساعف إلى جانب وصيفتها الأولى إكرام أجلال والوصيفة الثانية نهاد زازو، باحتفاء خاص في موكب استعراضي ضخم جاب الشارع الرئيسي للمدينة. وشكل الموكب الاستعراضي لملكة جمال التفاح مناسبة سانحة لتقديم عروض فنية وغنائية نهلت من الموروث التراثي لمنطقة الأطلس المتوسط، إلى جانب عروض فلكلورية وشعبية ورياضية محلية. كما تميزت النسخة العشرون من المهرجان الوطني للتفاح المنظم بمبادرة من المجلس البلدي لاموزار كندر بشراكة مع جمعية الفن اليدوي وبدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل-قطاع الثقافة، بتقديم عروض فنية وموسيقية متنوعة وسهرات فنية شارك في إحيائها عدد من الفنانين كزكرياء الغافولي والدوزي وبدر صبري. وبالإضافة إلى العروض الفنية والموسيقية والاستعراضية، تضمن المهرجان أنشطة ثقافية وتوعوية سلطت الضوء على فاكهة التفاح وفوائدها الطبيعية والاستعمالات الحديثة في غرس والعناية بأشجار التفاح المثمرة. ويروم المهرجان الوطني للتفاح تثمين فاكهة ومنتجات التفاح، والتعريف بالإمكانات والمؤهلات الطبيعية والثقافية لمدينة اموزار كندر. كما تأتي النسخة العشرون من المهرجان بعد توقف فرضته تداعيات جائحة كوفيد-19، ليعود في الطبعة الحالية بنفس جديد يحتفي بفاكهة التفاح التي تشتهر بها منطقة اموزار كندر. في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ولقناتها الإخبارية M24، عبرت منال ساعف، ملكة جمال التفاح، عن فرحتها الكبيرة بالتتويج بلقب النسخة الحالية بعد نجاحها في إقناع لجنة التحكيم بمشروعها الاقتصادي والاجتماعي. وأضافت المتوجة بملكة جمال التفاح المنحدرة من بلدية اموزار كندر، أن مشروعها يتعلق بالمواد التجميلية قوامها فاكهة التفاح التي تشتهر بها المنطقة، حيث تحتوي هذه الفاكهة على منافع كثيرة للبشرة. وأشارت منال ساعف، إلى أن المشروع سيشكل فرصة للجمعيات للمشاركة في إنتاج هذه المواد التجميلية وتوفير فرص شغل حقيقية لفتيات المنطقة. من جهته، أكد رئيس بلدية اموزار كندر مصطفى لخصم في تصريح مماثل للوكالة، أن المهرجان يروم أساسا التعريف بمدينة اموزار كندر على المستوى العالمي من خلال استقدام فنانين وممثلين وشخصيات أخرى معروفة ستساهم في التسويق الثقافي والاقتصادي للمنطقة على شبكات التواصل الاجتماعي. وتابع مصطفى لخصم أن المهرجان يمثل فرصة لتحقيق دينامية تجارية وسياحية بالمدينة الجبلية، حيث عرفت المنطقة طيلة أيام المهرجان توافد أعداد مهمة من الزوار والسياح.