الوكالة الحضرية لمكناس.. دراسة أكثر من 15 ألف ملف ما بين 2019 و2021

قامت الوكالة الحضرية لمكناس التي تغطي أقاليم الحاجب وإفران بدراسة 15 ألف و450 ملف، يتعلق بالتدبير الحضري ما بين سنتي 2019 و2021.

وحسب معطيات تم تقديمها، اليوم الأربعاء بمكناس، بمناسبة إنعقاد الدورة الثامنة عشرة للمجلس الإدراي للوكالة، فإن حصيلة الأنشطة المتعلقة بالتدبير الحضري تميزت بدراسة 5872 ملفا سنة 2021، و 3728 سنة 2020، و 5850 سنة 2019، والتي تخص مشاريع كبرى وصغرى، بنسبة موافقة تقارب 80 في المائة سنويا.

وأضاف المصدر أن ورش بناء المقر الإداري الجديد للوكالة الحضرية لمكناس، الذي سيمكن من تحسين جودة استقبال المواطنين وكذا الخدمات المقدمة لهم فضلا عن تحسين ظروف عمل أطر ومستخدمي الوكالة، وصل مراحل جد متقدمة، حيث وصلت أشغال البناء نسبة 100 في المائة وأشغال التشطيب نسبة 80 في المائة.

وتم الوقوف خلال هذا الاجتماع أيضا، على المجهودات المبذولة من طرف الوكالة الحضرية على مستوى تحديث إدارتها، بدءا من تشجيع وتثمين التحول الرقمي للوكالة الحضرية لمكناس، حيث عملت على تطوير الوسائل والادوات الرقمية والخدمات الالكترونية والمنصات المتعلقة بلامادية المساطير، فضلا عن ضبط أساليب ووسائل تدخلها من أجل ضمان استمرارية أداء مهامها وخدماتها، وصولا إلى تعزيز التكوين المستمر وتقوية التواصل مع مختلف الفرقاء.

وشكل هذا الاجتماع فرصة لعرض برنامج عمل الوكالة الحضرية للسنوات الثلاث القادمة (2022-2024) والمنبثق عن الأوراش الإستراتيجية للوزارة الوصية وكذا أولويات الاحتياجات المحلية والجهوية في مجال التخطيط الحضري لمواكبة التوجهات العامة للدولة في تفعيل ورش الجهوية المتقدمة، وذلك باستكمال التغطية بوثائق التعمير اللازمة وتحيين الوثائق المنتهية الصلاحية، ومواكبة العالم القروي عبر مشاريع مندمجة مبنية على مقاربة مجالية وتعاقدية وتبسيط المساطر، بالإضافة إلى تطوير الخدمات اللامادية للوكالة الحضرية لمكناس.