الموسم التكويني 2022-2023.. توفير 738 مقعد بيداغوجي جديد بفاس (مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل)

وفر مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل 738 مقعدا بيداغوجيا جديدا بمدينة فاس بمناسبة الموسم التكويني 2022-2023.

وتم توفير هذا العرض التكويني بافتتاح مركز التكوين والمساعدة على إدماج الشباب ومركز التكوين في مهن البناء بشراكة بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن، ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.

وتصل الطاقة الاستيعابية لمركز التكوين والمساعدة على إدماج الشباب-فاس، إلى 354 مقعد بيداغوجي، ويقدم المركز عرضا تكوينيا متنوعا يضم 10 شعب في مهن الرقمية والمطعمة والنسيج.

وسيستفيد المتدربون من تكوينات في التطوير الرقمي والبنيات التحتية الرقمية، والإدارة الفندقية والتسويق الرقمي والمطعمة، فضلا عن تكوينات في الحلاقة والخياطة.

ويتوفر المركز، الذي يمتد على مساحة تقدر ب 3924 مترا مربعا، على بنيات تحتية متنوعة تساعد على التمرينات التطبيقية. كما يضم فضاء للإعلام والتوجيه من أجل مواكبة الشباب من بداية البحث عن مسارات تكوينية وإيداع ترشيحاتهم إلى عملية إدماجهم المهني، مرورا بمرحلة التكوين وتطوير مشروعهم المهني. بالإضافة إلى قاعة للعمل المشترك لفائدةالمتدربين، وقاعة لللغات وأخرى تهم التكوين في الكفاءات الذاتية.

وتطلب إنجاز مركز تكوين غلافا ماليا بقيمة 23.5 مليون درهم بما فيها 18 مليون درهم للبناء، بتمويل من مؤسسة محمد الخامس للتضامن، و5.5 مليون درهم خصصت للتجهيز بتمويل من المكتب الوطني للتكوين المهني.

أما مركز التكوين في مهن البناء بفاس، فيوفر 384 مقعدا بيداغوجيا، بما في ذلك 264 مقعدا بالسنة الأولى، بمستويات التقني المتخصص والتقني، في تخصصات تشمل مهن البناء على وجه الخصوص.

وتضم خارطة التكوين الخاصة بالمركز جذعين مشتركين في الهندسة المدنية والبناء بمستويي التقني المتخصص والتقني، بالإضافة إلى تخصصات أخرى في الهندسة الطوبوغرافية ونجارة الألومنيوم والترصيص الصحي وكهرباء المباني.

كما يضم المركز، بالإضافة إلى قاعات الدروس، ورشات متخصصة على غرار مختبر البناء، ومنصة للأعمال التطبيقية والأشغال الكبرى، وورشات للصباغة وتزيين المباني والترصيص الصحي، بالإضافة إلى ورشات نجارة الألومنيوم وكهرباء المباني.

كما يحتوي مركز التكوين في مهن البناء بفاس، على مكتبة وسائطية، وقاعة للعمل المشترك لفائدة المتدربين، فضلا عن قاعة للغات وقاعة للتكوين في الكفاءات الذاتية.

وكلفت عملية إنجاز المركز غلافا ماليا قيمته 14.5 مليون درهم بما فيها 8 ملايين درهم خصصت للبناء بتمويل من المؤسسة، و6.5 مليون درهم للتجهيز بتمويل من مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.

وتجدر الإشارة إلى أن المركزين يتوفران على ما يقارب 30 كفاءة من الموارد البشرية، تضم مكونين وإداريين وتقنيين بيداغوجيين، أ سندت إليهم مهمة تسيير التكوين.

ويتوفر الجهاز التكويني لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بجهة فاس مكناس على 40 مؤسسة للتكوين المهني، بما فيها 8 مراكز للتكوين داخل الوحدات السجنية، ووحدتين متنقلتين للتكوين.

ويصل عدد المتدربين المنحدرين من الجهة 41.000 متدربا في مؤسسات مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل في 06 قطاعات تكوينية وهي: البناء والأشغال العمومية، الرقمية والذكاء الاصطناعي، الفندقة والسياحة، والصناعة، بالإضافة إلى قطاع الخدمات والنقل واللوجستيك.