المجلس الإقليمي لتازة يتدارس في دورته العادية الوضع الصحي بالإقليم وقضايا تنموية

عقد المجلس الإقليمي لتازة، الاثنين، دورته العادية لشهر شتنبر الجاري، التي تضمن جدول أعمالها عدة نقاط، في مقدمتها الوضع الصحي بالإقليم.

وفي مستهل هذه الدورة، التي ترأسها رئيس المجلس عبد الإله بعزيز، بحضور السلطات الإقليمية، قدم ممثل المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، عبد الوهاب بلمنصور، عرضا حول الوضع الصحي بإقليم تازة، تناول فيه الإنجازات الصحية لسنة 2021، أهم الأنشطة سواء المنجزة أو التي توجد في طور الإنجاز أو المبرمجة بالمندوبية الإقليمية، إضافة إلى تحليل الوضعية الصحية واستراتيجية التدخل للنهوض بقطاع الصحة بالإقليم. وأشار، بهذا الخصوص، إلى أن العرض الصحي بإقليم تازة، يتوفر على تغطية صحية مهمة تهم كافة تراب الإقليم ب 74 مؤسسة صحية، فضلا عن تجهيزات تقنية مهمة وموارد بشرية مؤهلة وذات تجربة من أطباء وممرضين ومولدات واطر إدارية. في المقابل، أفاد السيد بلمنصور بأن هناك بعض المعيقات التي تواجه عمل المندوبية، “كتقادم بعض بنايات المؤسسات الصحية والاستشفائية، وتقادم بعض المعدات البيوطبية وقلة الاعتمادات المرصودة لصيانتها، ووجود 22 مركز صحي بدون طبيب و7 مراكز صحية تعمل بممرض واحد فقط”. من جهته، أكد عبد الإله بعزيز استعداد المجلس الإقليمي لتقديم وتوفير كافة الإمكانيات للنهوض والرقي بقطاع الصحة بإقليم تازة استجابة لتطلعات ساكنة الإقليم. وتضمن جدول أعمال الدورة تقديم عرض من قبل ممثل المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب –قطاع الكهرباء بتازة، حول عملية تعميم شبكة الكهرباء على مستوى الإقليم، والبرامج المسطرة لمعالجة إشكالية الأعمدة المتهالكة.

وأشار المتحدث إلى البنية التحتية للمنشآت الكهربائية بإقليم تازة، حيث يحتوي على 4 مراكز تحويل ذات الجهد العالي /المتوسط، 870 مركز تحويل ذات الجهد المتوسط /المنخفض للتوزيع، و350 ذات الجهد المتوسط /المنخفض للزبناء، وذلك على طول 2068 كلم للجهد المتوسط، و6362 كلم للجهد المنخفض. كما تضمن العرض حصيلة برنامج الكهربة القروية الشمولي، بمبلغ مالي إجمالي قدره، 1300 مليون درهم، شمل 1043 دوار بمجموع تراب الإقليم على امتداد 58 ألف و492 كانون، حيث بلغت نسبة الإنجاز بعد إتمام المشاريع الحالية 99،85 بالمئة. أما على مستوى برامج إصلاح وصيانة الأعمدة المتلاشية، فأفاد ممثل المكتب الوطني للكهرباء، بأن مرحلة 2014 -2018 عرفت إصلاح وصيانة 6463 عمود كهربائي، بغلاف مالي قدره 8 ملايين درهم. بينما في مرحلة 2019 -2021 فقد تمت صيانة وإصلاح 15100 عمود كهربائي بغلاف مالي ناهز 24 مليون و600 ألف درهم. في حين تعرف مرحلة 2022 إصلاح 10683 عمود كهربائي بمبلغ إجمالي يناهز 17 مليون درهم. الدورة عرفت أيضا المصادقة على مجموعة من اتفاقيات الشراكة بين المجلس الإقليمي وجماعتي الربع الفوقي، وغياثة الغربية، من أجل إصلاح وصيانة المسالك الطرقية الجماعية. كما تمت المصادقة على برنامج تدخل الفرقة الميكانيكية للآليات، المسلمة للمجلس من طرف وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، لفك العزلة عن مختلف جماعات الإقليم، إضافة إلى المصادقة على تحويلات في الجزء الأول من الميزانية، وذلك بتحويل مبلغ 200 ألف درهم للصيانة والمحافظة على البنايات الإدارية.