الفن هو لعبة الأطفال” عنوان معرض تشكيلي جماعي للأطفال

يحتضن رواق محمد القاسمي بفاس ما بين 17 و19 يونيو الحالي، معرضا جماعيا للأطفال تحت عنوان: “الفن هو لعبة الأطفال”.

وينظم المعرض بمبادرة من المديرية الجهوية للثقافة لجهة فاس مكناس بشراكة مع جمعية ورشة الفنانين التشكيليين بفاس للثقافة والتنمية.

ويضم المعرض حوالي 100 لوحة فنية أبدع في إنجازها 46 طفلا، بتأطير من الفنان التشكيلي عبد الرحيم حسني في ورشة فنية دامت زهاء السنة.

واستفاد الأطفال المشاركون بالمعرض الجماعي، من خبرة الفنان التشكيلي في اختيار الألوان وتوظيفها بشكل جمالي في اللوحات، وتحديد موضوع اللوحة، واستعمال الريشة في الرسومات وغيرها من الأدوات الفنية الأخرى التي تعرف عليها الأطفال بالورشة.

ووقف جمهور المعرض منبهرا بالأعمال الفنية المختلفة التي أبدع أطفال في رسمها بأسلوب فني بسيط وبلمسة جمالية مبدعة.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قالت نادية لشهب مسؤولة رواق محمد القاسمي، إن المعرض يمثل فسحة فنية وإبداعية للأطفال يربي فيهم الذوق الفني والجمالي منذ الصغر.

وبدوره أوضح الفنان التشكيلي، رئيس جمعية ورشة الفنانين التشكيليين بفاس للثقافة والتنمية، عبد الرحيم حسني في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ولقناتها الإخبارية M24، أن المعرض يوثق، في نسخته الثانية، للشراكة المثمرة مع مديرية الثقافة لجهة فاس مكناس في نسخته الثانية مضيفا أن موضوع النسخة الحالية يختلف عن الأولى ويتميز بتناول مواضيع مختلفة مثل الطبيعة والحيوانات، واستلهام التراث الإنساني والحضاري والتاريخي لمدينة فاس في عدد من اللوحات.