الحاجب: لقاء استشاري حول اعداد برنامج التنمية الجهوية لفاس مكناس

نظم أمس الخميس بالحاجب لقاء استشاري في إطار مسلسل التنسيق مع الفاعلين الاقليميين، الذي أطلقه مجلس جهة فاس مكناس، لاعداد برنامج التنمية الجهوية 2027- 2022.

ويندرج اللقاء الذي ترأسه رئيس مجلس الجهة عبد الواحد الأنصاري، بحضور عامل اقليم الحاجب، زين العابدين الأزهر، وأعضاء المجلس والمنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية وفاعلي المجتمع المدني، في إطار سلسلة من اللقاءات الاقليمية الاستشارية الخاصة باعداد برنامج التنمية الجهوية.

وأبرز عامل الاقليم بالمناسبة أن اللقاء محطة هامة ضمن مقاربة تشاركية تشمل جميع فاعلين الجهة في أفق تحقيق الانسجام بين المخططات ومشاريع التنمية الترابية وتكريس مبادئ التضامن والتعاون طبقا للنموذج التنموي الجديد.

وأكد ضرورة تحسين عمليات الجماعات الترابية حتى تستطيع الاضطلاع بدورها في التنمية الترابية كشريك محوري للدولة والقطاع الخاص والمجتمع المدني مشددا على أن نجاح برامج التنمية الترابية يظل رهين القدرة على خلق إطار مناسب للتعاون والتنسيق بين مختلف مكونات الجهة.

وبخصوص المشاريع المبرمجة من قبل المجلس الجهوي الحالي على مستوى اقليم الحاجب، ذكر العامل بأن الاقليم استفاد في إطار برنامج التنمية الجهوية والعقد برنامج بين الدولة والجهة 2022/ 2020 من 16 مشروعا مهيكلا بغلاف مالي يناهز 18، 197 مليون درهم فضلا عن 12 مشروعا آخر باستثمار إجمالي يقارب 572 مليون درهم.

وفي إطار برنامج تقليص الفوارق الترابية والاجتماعية في الوسط القروي 2023- 2017، أشار العامل الى أن اقليم الحاجب استفاد من 54 مشروعا بغلاف يناهز 170 مليون درهم، همت قطاعات الماء والكهرباء وفك العزلة عن العالم القروي.

ومن جهته، ذكر رئيس مجلس فاس مكناس، بأن الدستور خول للجهة مكانة متقدمة ضمن الجماعات الترابية في ما يتعلق بالتنمية وتحسين الجاذبية الترابية مسجلا أن تفعيل الجهوية المتقدمة يتطلب مراجعة للأولويات تتسق مع الاستراتيجيات الوطنية والتوجهات الحكومية.