الحاجب.. تموين كاف وعرض وافر من المواد الاستهلاكية (مراقب)

أكد المراقب بقسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة إقليم الحاجب، عبد العاطي ابن المجدي، وجود تموين كاف وعرض وافر من المواد الاستهلاكية في السوق المحلية.

وقال عبد العاطي ابن المجدي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ولقناتها الإخبارية M24، على هامش جولة اليوم الإثنين بالسوق الأسبوعي لجماعة الحاجب، قامت بها اللجنة المختلطة لمراقبة حالة التموين والأسعار وجودة المواد الاستهلاكية المعروضة، أن عمليات المراقبة سجلت ارتفاعا طفيفا في أثمنة المواد التي تدخل في الاستهلاك اليومي في شهر رمضان مثل الحمص والعدس والطماطم.

وأضاف أن عمل اللجنة المختلطة يندرج في إطار التتبع المستمر لحالة الأسعار والأثمان والجودة والتموين، حيث يتم برمجة جولات يومية بالأسواق والنقط التجارية المخصصة للبيع.

وتقف اللجنة المختلطة بحسب المراقب على الفواتير، كما يتم تفقد أثمنة الاقتناء وثمن البيع، مع التأكد من إظهار أثمنة مختلف المواد المعروضة للبيع.

ومن جهته، قال تقني حفظ الصحة والبيئة بمندوبية وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بإقليم الحاجب، رشيد شاطبي في تصريح مماثل، أن العمل باللجنة المختلطة يشمل التحسيس في مجال الوقاية من الأمراض التي تسببها التغذية الملوثة، والتركيز على بعض المواد الأساسية والمواد السريعة التلف.

وأشار رشيد شاطبي، إلى أنه يمكن تجنب هذه الأمراض عن طريق التحسيس والرفع من الوعي الصحي، حيث يتم حجز وإتلاف المواد غير الصالحة للاستهلاك على وجه السرعة.

ومن داخل السوق الأسبوعي لجماعة الحاجب، يقول عبد الوهاب بنغانم، جزار، إن المهنيين يحرصون على ضمان واحترام معايير الجودة المعمول بها، مشيرا الى أن أثمنة اللحوم في المتناول.

ويتم على مستوى إقليم الحاجب تسطير برنامج أسبوعي يحدد الأماكن التي سيتم تفقدها وزيارتها من نقط البيع والمراكز التجارية والأسواق الأسبوعية، حيث يضم الإقليم حوالي ثمانية أسواق.

وتتجلى مهام اللجنة المختلطة لمراقبة حالة التموين والأسعار وجودة المواد الاستهلاكية المعروضة والمعدة للبيع، في الوقوف على جودة المنتوجات الغذائية وتفقد مدة صلاحية المنتوجات المعروضة للبيع والتأكد من تواريخ الصلاحية، والظروف الصحية لعرض بعض المنتوجات، ومراقبة عدم بيع الأكياس البلاستيكية المحظورة.

وتعمل اللجنة المختلطة على حجز المواد غير الصالحة للاستهلاك أو تلك التي لا تحترم الشروط الصحية، ثم العمل عل إتلافها لاحقا.

وتضم اللجنة المختلطة للمراقبة ممثلين عن قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة إقليم الحاجب، ومندوبية وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، وتقنيين من المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، وأفراد من السلطات المحلية والأمنية، وطبيبا بلديا، ومندوبية التجارة والصناعة، والمكتب الوطني للحبوب، ومندوبية الطاقة والمعادن.

وبالموازاة مع زيارة اللجنة المختلطة للسوق الأسبوعي، تم بالمدخل الرئيسي للسوق الأسبوعي لجماعة الحاجب، تثبيث وحدة طبية متنقلة تعمل على تطعيم المواطنات والمواطنين ضد فيروس كوفيد-19 تحقيقا للمناعة الجماعية.