التغطية الصحية محور قافلة جهوية تحسيسية لفائدة الصناع التقليديين

استفاد أمس الأربعاء، بالمدينة العتيقة لفاس، عدد من الصناع التقليديين من قافلة جهوية تحسيسية حول التغطية الصحية.

وشهد اللقاء المنظم بمبادرة من غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس، بشراكة مع المديرية الجهوية للصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي بفاس، وبتنسيق مع المديرية الجهوية للضمان الاجتماعي بفاس، تقديم عرض تطرق للتأمين الإجباري الأساسي عن المرض لفائدة الصانعات والصناع التقليديين، بالإضافة إلى عرض آخر تناول السجل الوطني للصناعة التقليدية.

واستعرضت المديرية الجهوية للضمان الاجتماعي بفاس مراحل تسجيل الصناع التقليديين بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي واستفادتهم من التغطية الصحية التي أصبحت إجبارية بعد صدور مرسوم ينظمها.

كما تطرق عرض المديرية لمزايا التغطية الصحية باعتبارها تغطية غير محدودة وبدون سقف، حيث سيستفيد الصانع التقليدي من نفس سلسلة العلاجات المقدمة سواء في القطاع الخاص أو العام.

وأوضح عرض المديرية أن إدارة الضمان الاجتماعي تعمل على تحسين تواصلها وتقريب الخدمات من المنخرطين من خلال الرفع من شبكة الوكالات التي ستعرف إضافة 47 وكالة جديدة ليصبح مجموعها 170 وكالة، من بينها 6 وكالات على مستوى جهة فاس.

واستعرضت المديرية الجهوية للصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي بفاس، الإطار العام المتعلق بالسجل الوطني للصناعة التقليدية المحدث من طرف وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بعد أن نص عليه قانون رقم 50.17 المتعلق بمزاولة أنشطة الصناعة التقليدية، لتسجيل الصناع التقليديين وتعاونيات ومقاولات الصناعة التقليدية.

ويمكن السجل الوطني من الحصول على صفة صانع تقليدي، والاستفادة من أنظمة التغطية الاجتماعية مثل التأمين الصحي والتقاعد، كما يفتح المجال لولوج برامج الدعم والمواكبة التي توفرها الدولة (المشاركة في المعارض، الدعم التقني، التكوين، دعم المشاريع…).

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ولقناتها الإخبارية M24، قالت المديرة الجهوية للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي جهة فاس سايس، غيثة السايح، إن القافلة التوعوية فرصة لبسط وتقديم شروحات تخص تسجيل الصناع في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وعملية التصريح بأفراد العائلة الذين سيستفيدون من التغطية الصحية، والتعرف عموما على مختلف الإجراءات التي اتخذها صندوق الضمان الاجتماعي من أجل إنجاح مشروع الحماية الاجتماعية.

ويشكل اللقاء بحسب نائب رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس أمين الوزاني، في تصريح مماثل، فرصة للإطلاع على أهمية التغطية الصحية وتحسيس الصناع التقليديين بفوائد ومزايا المشروع الذي سيعود بالنفع الكبير على هذه الشريحة.