اختتام فعاليات أسبوع مهن المهندس بفاس

اختتمت، أمس الجمعة، فعاليات الدورة الثانية لأسبوع مهن المهندس الذي نظمته الجامعة الخاصة لفاس بتنظيم مباراة في الطاقات المتجددة والنظم الطاقية.

وعرفت المباراة التي توجت أسبوعا من المنافسات الطلابية المبرمجة في إطار الأسبوع، المنظم تحت شعار “مهن المهندس في زمن الذكاء الاصطناعي والمدن الذكية”، مشاركة 50 طالبا مهندسا ينتمون الى شعب النظم المحمولة والطاقات المتجددة والنظم الطاقية بالجامعة وكذا بالمدرسة العليا للتكنلوجيا بفاس.

وعادت الجوائز الثلاث الأولى للمباراة الى طلبة الجامعة الخاصة لفاس. ويتعلق الأمر بمشاريع “سمارت ووتر” (نظام لاقتصاد الماء)، غرين هاوم أكاديمي (مدينة جامعية خضراء) وغرين أوفن (فرن إيكولوجي).

وفي تصريح ل M24، القناة الاخبارية لوكالة المغرب العربي للأنباء، قالت مسؤولة شعبة الطاقات المتجددة والأنظمة الطاقية، سلوى الصنهاجي، إن المباراة تروم تشجيع مهندسي المستقبل على اتخاذ مبادرات خاصة وخلق مقاولات ناشئة ونسج شراكات مع الفاعلين الاقتصاديين والمصنعين والبحث عن حواضن لانجاز المشاريع.

وأضافت أن المشاريع التي قدمت للمباراة ذات مستوى رفيع وبجودة عالية وأفكار مبتكرة مشيرة الى أن الهدف هو تجسيد هذه الأفكار والاستفادة من خبرات الطلبة لخلق فرص الشغل والثروة.

وعرف حفل اختتام التظاهرة الذي حضره رئيس الجامعة الخاصة محمد عزيز لحلو، وعميد كلية علوم المهندس، جميل الوزاني وجامعيون وخبراء، تسليم الشواهد على المشاركين.

ويهدف أسبوع مهن المهندس الى تشجيع الطلبة المهندسين على الانخراط في مسار الابتكار والمقاولة.

وتميز الأسبوع بمناقشة عدة قضايا من قبيل المهن الجديدة للرقمنة والتحول الرقمي في خدمة التكوين ومهن الهندسة والابتكار في حركية الغد ومهن الهندسة..أي مستقبل بالمغرب؟ والتقنين في الفعالية الطاقية والنهوض بالمقاولة الاجتماعية..الخ.

كما أقيمت مباريات موضوعاتية مفتوحة في وجه طلبة الجامعة وطلبة باقي المدارس الهندسية عبر المغرب، توجت بتسليم جوائز على الفائزين.