اتفاقية شراكة بين أكاديمية فاس مكناس والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي

وقعت، أمس الجمعة، اتفاقية شراكة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي.

وتهدف اتفاقية الشراكة إلى ضمان تعليم أولي ذي جودة، وتجهيز وتسيير أقسام التعليم الأولي داخل المدارس العمومية أو خارجها.

وتعهدت أكاديمية فاس مكناس بتخصيص الحجرات الدراسية المحدثة في إطار الإتفاقية لإحتضان التعليم الأولي، وتحديد الأقسام التي ستسند للمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، وتمويل الأقسام.

وتلتزم المؤسسة من جهتها بانتقاء وتكوين مربيات ومربيات لأقسام التعليم الأولي المسيرة من طرف المؤسسة، وتوفير الأدوات التعليمية اللازمة والوسائل الديداكتيكية، والتجهيزات اللازمة للأقسام.

وقال محسن الزواق خلال حفل التوقيع على الشراكة، إن الإتفاقية تجسد المجهود الكبير الذي بذل منذ سنة 2019 في مجال التعليم الأولي، حيث تم حاليا الوصول إلى مرحلة جد متقدمة، ليشدد على أن اتفاقية الشراكة تخدم تعميم التعليم الأولي.

واعتبر المسؤول الجهوي عن الشأن التربوي أن الإتفاقية تشكل منعطفا جديدا بعدما تم الوقوف في الثلاث سنوات الأخيرة على مدى الجدية الكبيرة في الاشتغال، وتقترح الاتفاقية آليات وضمانات عديدة من أجل التجويد في إطار تعميم التعليم الأولي.

وبحسب مدير الأكاديمية، تم بالإتفاقية تجاوز الأعداد المقترحة بالنسبة لعدد الأقسام التي ستستفيد من دعم الأكاديمية، حيث ستصل مع بداية الموسم الدراسي القادم إلى 2426 قسما، ستسير من طرف المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي وجمعيات وطنية ومحلية.

وبدوره تحدث المدير العام للمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، عزيز قيشوح، عن الإطار العام لتوقيع اتفاقية الشراكة التي تأتي بعد التوقيع على اتفاقية مع الوزارة الوصية، يتم بموجبها الانخراط في شراكات مع كل الأكاديميات الجهوية على المستوى الوطني.

وأوضح عزيز قيشوح أن ملف التعليم الأولي أصبح خدمة عمومية كما أنه محور مهم على المستوى الوطني، ليشير إلى إحداث المؤسسة سنة 2008 والأدوار المنوطة بها للنهوض بالتعليم الأولي من تكوين وتأطير ومساعدة وتتبع وتقييم.

وتدبر المؤسسة حاليا بحسب مديرها العام على مستوى جهة فاس مكناس ما مجموعه 1028 قسما للتعليم الأولي موزعة على مختلف أقاليم الجهة. وستقوم المؤسسة للموسم الدراسي 2022/2023 بتدبير ما مجموعه 792 قسما للتعليم الأولي العمومي.