.أنشطة للوقاية المدنية بتاونات بمناسبة الاحتفال بيومها العالمي

نظمت القيادة الإقليمية للوقاية المدنية بتاونات ، مؤخرا ، أنشطة تحسيسية لفائدة تلامذة المؤسسات التعليمية بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية.

وقدم القائد الإقليمية للوقاية المدنية بتاونات عبد العزيز يفة حلال هذا الحفل الذي حضره عامل الإقليم سيدي صالح دحا شروحات حول مختلف تدخلات الوقاية المدنية برسم الخمس سنوات الأخيرة في مجال إخماد الحرائق وتقديم المساعدة في حوادث السير وإنقاذ الغرقى واستعراض مختلف أجهزة ووسائل التدخل المستعملة لهذه الغاية.

وذكر المسؤول بالشعار الذي تم اختياره هذه السنة لتخليد هذا الحدث السنوي والذي هو ” سلامة الأطفال مسؤوليتنا” تجسيدا لتوصيات المنظمة الدولية للحماية المدنية والدفاع المدني، مذكرا بالدور المتميز والفعال لهذه الهيئة التي تلعب دورا استراتيجيا وذا أهمية قصوى في إنقاذ الأرواح بالإضافة إلى الحفاظ على ممتلكاتهم وحماية البيئة بكل تفان وتضحية.

وأضاف أن التركيز على الأطفال كمحور لهذه الاحتفالات يأتي اعتبارا لكون الأطفال يجسدون مستقبل البشرية، وأكثر عرضة وتضررا من حوادث السير والكوارث الطبيعية الناتجة عن التغيرات المناخية، حيث يجب إعدادهم لمواجهة المخاطر المحدقة بهم وتمكينهم من التكيف والتعامل معها وتحسيسهم من خلال التركيز على الوقاية لضمان نشأة الطفل في بيئة آمنة، انسجاما مع توصيات منظمة الأمم المتحدة بشأن حماية الطفل.

وأشار الى الإجراءات التي تقوم بها أجهزة الوقاية المدنية في هذا السياق والمتمثلة في تنظيم دورات تحسيسية بالمؤسسات التعليمية لنشر ثقافة الوقاية والسلامة التي تعد مسؤولية جماعية للحد من الحوادث، كما تستقبل مقرات مختلف الوحدات التابعة للهيئة الوطنية للوقاية المدنية أفواجا من الأطفال وتلاميذ المؤسسات التعليمية لتحسيسهم بالأخطار التي قد يواجهونها وكيفية الوقاية منها.