يوم تحسيسي حول مرض السكري بفاس

نظمت جمعية الأمل لمرضى السكري بفاس، اليوم الجمعة، يوما تحسيسيا وتواصليا لفائدة المصابين بهذا المرض.

وأقيمت الفعالية في إطار تخليد اليوم العالمي للسكري (14 نونبر) الذي يرفع شعار “الممرض والسكري” بهدف التحسيس بدور الطاقم التمريضي في دعم المرضى.

وتمت برمجة العديد من الأنشطة، شملت أساسا تحسيس المرضى بمخاطر كوفيد 19 وتوزيع المعقمات والكمامات، والقيام بتحاليل سريعة للكشف عن كوفيد 19 وتلقيح المرضى ضد الأنفلونزا الموسمية وعمليات فحص للعيون.

وقال محمد حجاجي رئيس جمعية الأمل في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذه العملية تنظم في ظرفية يطبعها انتشار كوفيد 19 موضحا أن الهدف يكمن في تحسيس المرضى بضرورة مضاعفة اليقظة على اعتبار أنهم ينتمون الى الشريحة عالية المخاطر.

والجمعية التي تتوفر على 35 فرعا على الصعيد الوطني، منها 8 بفاس، عضو في الفدرالية الدولية لمرضى السكري وتضم 250 متطوعا بالمغرب. وهي تعتمد في الاضطلاع بمهامها على دعم الشركاء الحكوميين وغير الحكوميين.

يذكر أن 5، 2 مليون مواطن مغربي يعانون من مرض السكري. وقد أدرجت وزارة الصحة مرض السكري كأولوية في مخطط الصحة 2025 وفي الاستراتيجية الوطنية للوقاية ومراقبة الأمراض غير المتنقلة 2029-2019.