نحو دور شباب موضوعاتية بفاس تنهض بالكفاءات الابداعية المتخصصة

تنكب مديرية الشباب والرياضة بجهة فاس مكناس على دراسة مشروع تحويل بعض دور الشباب إلى “دور شباب موضوعاتية” في مختلف المجالات الإبداعية والفنية.

و تتغيى هده المبادرة إعطاء دينامية ونفس جديد لدور الشباب بمدينة فاس والجهة، لما تلعبه هده البنيات من دور مهم في التنشئة الاجتماعية وتكوين الأطفال والشباب، وتوفر لهم فضاءا مفتوحا للإبداع والإبتكار وصقل المواهب وتطويرها في المسرح والفنون التشكيلية و الموسيقى و غيرها. وقال حسن صابر، رئيس مصلحة الشباب والرياضة بالمديرية الجهوية للشباب والرياضة فاس مكناس، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، ان الفكرة انبثقت من المديرية وتم عرضها في العديد من المحطات، كما كانت محور لقاءات مع المصالح المركزية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة، حيث تم اقتراح مشروع تحويل بعض دور الشباب إلى “دور شباب موضوعاتية”.

وتم تدارس فكرة تحويل أربعة دور الشباب بمدينة فاس إلى “دور موضوعاتية” حسب المسؤول. ويتعلق الأمر بدار الشباب القدس ودار الشباب المرينيين متخصصة في مجال المسرح، ودار الشباب البطحاء متخصصة في مجال الفنون التشكيلية، ودار الشباب عين اعمير متخصصة في مجال الموسيقى، ليشير إلى أن فكرة تحويل مجال نشاط دار الشباب لا يمنع من مزاولة أنشطة أخرى في نفس المنشأة.

وتابع حسن صابر أنه يتم في الوقت الحالي دراسة التصورات الممكنة للمشروع في أفق تمكين هذه الدور من الاضطلاع بدورها الجديد في قطاعات ابداعية بعينها.

وتسعى المبادرة إلى إرساء أسس التنشيط السوسيو التربوي والثقافي، من أجل تقوية قدرات ومهارات الأطفال والشباب في المجالات الفنية والتعبيرية، وتعزيز آليات وميكانيزمات الممارسة الفنية لديهم، وتجميع الطاقات والكفاءات المهتمة بكل تخصص فني، وخلق أندية متخصصة في مجالات المسرح والموسيقى والتشكيل والفنون الفرعية المرتبطة بها.

وشدد حسن صابر على أهمية فكرة “دور الشباب الموضوعاتية” ومساهمتها في تأصيل وترسيخ وتجدير الفعل الثقافي والفني ومأسسته، بإكساب الرواد والمرتفقين للخدمات تقنيات ومعارف علمية مرتبطة بمختلف المجالات التخصصية الفنية.

وستفتح دور الشباب الموضوعاتية آفاق رحبة للفنانين الشباب للتعمق أكثر في التعلمات والتقنيات الحرفية الفنية، كما ستشكل فرصة لرفع جاذبية مؤسسات دور الشباب، وخلق نوع من التميز في اشتغال دور الشباب وفق برامج موضوعاتية.

تجدر الإشارة إلى أن جهة فاس مكناس تتوفر على أزيد من 100 دار شباب، موزعة على مختلف المناطق بالجهة، منها 22 دار شباب بمدينة فاس. كما تتوفر الجهة على 9 مراكز استقبال، و17 مخيما.