ناشطون بفاس ينشرون الوعي بقواعد السلامة الطرقية

أطلق شباب من الناشطين الجمعويين بفاس، نهاية الأسبوع، حملة تعبوية من أجل تحسيس مستعملي الطريق بضرورة احترام مبادئ السلامة الطرقية والقواعد الأساسية للسياقة الآمنة.

وجاءت هذه المبادرة المنظمة من قبل جمعية “وراء الأسوار” في إطار حملة واسعة تشمل بشكل متزامن مراكش، الصويرة، وجدة، الرباط والدار البيضاء.

وخرجت مجموعات من الشباب بفاس للقاء السائقين ومستعملي الطريق في إطار حملة تحسيسية للحد من حوادث السير.

ووزع الشباب المشاركون مطويات تحسيسية تضم القواعد العشر الرئيسية من أجل سياقة آمنة وسليمة وملصقات لوضعها على زجاج السيارات.

وقرر شباب الجمعيات المنضوية تحت لواء “مغرب الغد” اغتنام الدخول الجمعوي الجديد للقيام بهذه الحملة التحسيسية وذلك في اطار سلسلة من الانشطة أطلق عليها “مواطنة” تهدف الى ترسيخ قيم المواطنة الحقة والتعايش.

وقد لاقت هذه المبادرة ترحيبا كبيرا من جانب السائقين الذين أكدوا بدورهم على أن السلامة الطرقية هي مسؤولية جميع المواطنين.