منظمة الليبرالية الدولية تعقد اجتماع لجنتها التنفيذية

تعقد منظمة ”الليبرالية الدولية“ ابتداء من يوم غد الجمعة بفاس وعلى مدى ثلاثة أيام الدورة ال 203 للجنتها التنفيذية.

وذكرت حكيمة الحيطي رئيسة الليبيرالية الدولية في مؤتمر صحافي اليوم الخميس بفاس أن هذه الدورة ستركز الى جانب ضمان السلام والازدهار الاقتصادي، على العمل من أجل تحقيق مستقبل مستدام.

وقالت إن هذه الدورة تكتسي أهمية بالغة في تاريخ المنظمة، التي شارفت على عيد ميلادها السبعين، وستعرف تأسيس أكبر شبكة دولية للبرلمانيين الليبراليين، بالإضافة الى اطلاق الاكاديمية الليبرالية الدولية للتدريب الديمقراطي، الى جانب خدمات اخرى ترمي الى نهوض بالديمقراطية وحقوق الانسان.

وسيتطرق أعضاء اللجنة التنفيذية القادمين من مختلف انحاء العالم، الى العديد من القضايا ذات اهتمام عالمي، ان على المستوى السياسي، والاقتصادي والتجارة الحرة والاستثمارات المباشرة، والأسواق الافريقية، او على المستوى المناخي بشأن تنفيذ اتفاق باريس للمناخ، وكذلك تأثير اتفاقيات التجارة الحرة على حقوق الانسان، في علاقة ذلك بحقوق الانسان.

وكانت السيدة حكيمة الحيطي قد انتخبت نهاية العام الماضي رئيسة للمنظمة بإجماع اعضائها، المنتمين لأكثر من مئة حزب عضو بالليبرالية الدولية.

وتكتسي الدورة ال 203 للجنة التنفيذية لليبرالية الدولية ، أهمية بالغة، بالنظر الى المواضيع المزمع مناقشتها من طرف أعضاء اللجنة، ليس فقط من أجل ضمان السلام والازدهار الاقتصادي، ولكن أيضا من أجل تحقيق مستقبل مستدام.

وستعرف الدورة تنظيم عدد من الورشات والنقاشات والموائد المستديرة، من بينها مائدة مستديرة حول التجارة الحرة والاستثمارات المباشرة، والأسواق الافريقية وأخرى حول تنفيذ اتفاق باريس للمناخ.

كما ستعقد مائدة مستديرة حول تأثير اتفاقيات التجارة الحرة على حقوق الانسان وأخرى حول الاصلاحات الدستورية.