منشأة جديدة تعزز البنية التعليمية في اقليم تازة

تعززت البنية التعليمية في اقليم تازة ببناء ثانوية اعداية على مساحة إجمالية ناهزت 6084 مترا مربعا.

وقام وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، اليوم الجمعة، بتدشين هذه الثانوية التي من شأنها تشجيع التمدرس في الوسط القروي.

وتفقد الوزير، رفقة عامل اقليم تازة ووفد هام، مختلف مرافق المنشأة التعليمية الجديدة، التي حملت اسم “الأطلس”، والتي تضم 13 حجرة عامة وقاعتين علميتين وثلاثة مكاتب إدارية وقاعة للأساتذة وقاعة متعددة الوسائط وسكنا وظيفيا وخزانة وملعبين رياضيين.

وستستقبل الثانوية الاعدادية التي مولتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمبلغ 23، 9 مليون درهم، أكثر من 230 تلميذا.

وتروم البنية الجديدة التخفيف من الاكتظاظ الذي تعرفه باقي المؤسسات على مستوى تاهلة، وتقليص نسبة الهدر المدرسي وتحسين تغطية الجماعات الترابية بالمنشآت التعليمية.

وقال الوزير في تصريح للصحافة إن الثانوية الاعدادية الجديدة تعد نموذجا يستوفي جميع المعايير لاستقبال تلاميذ المناطق المجاورة في أفضل ظروف التعلم معلنا عن فتح أربع إعداديات أخرى في اقليم تازة خلال السنة القادمة.

ومن جهته، أكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لفاس مكناس، محسن الزواق، أن مؤسسة “الأطلس” تقدم خدمة تعليمية ذات جودة لفائدة تلاميذ الجماعات الترابية القريبة.

يذكر أن عدد المسجلين في مختلف المؤسسات التعليمية العمومية والخاصة باقليم تازة بلغ 62 ألف و300 برسم الموسم 2021-2020.