(لاراديف) تباشر استغلال المركز الرابع لفاس ويسلان

باشرت الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بفاس استغلال المركز الرابع لفاس ويسلان، بغرض تأمين تزويد المدينة بالكهرباء في أفق 2036 سواء على مستوى الإنارة أو النشاط الصناعي.

ويهم هذا المشروع المنجز بكلفة 170 مليون درهم، حسب الوكالة المستقلة (لاراديف)، تزويد عدة مناطق منها مركز المدينة والدكارات وجنان الورد والحي الصناعي سيدي ابراهيم وطريق صفرو والنرجس وطريق سيدي حرازم وشارع علال بنعبد الله وطريق إيموزار وحي السعادة.

وتعزز المشروع الذي ينضاف الى ثلاثة مشاريع قائمة بمحولين اثنين بقوة 225/20 كيلوفولت 2 × 70 ميغافولت أمبير في انتظار أن يتم تزويده بمحول ثالث يرفع الطاقة على مستوى المركز الى 210 ميغافولت وعلى مستوى الوكالة المستقلة الى 554 ميغافولت.

وسيمكن مركز ويسلان أيضا الوكالة المستقلة من الرفع من عدد التوصيلات انطلاقا من هذا المركز وتخفيف الضغط عن باقي المراكز مما سيساهم في التقليل من الأعطاب ومتوسط أمد الانقطاعات والرفع من مردودية الشبكات لتبلغ 95 في المائة في أفق 2023.

وأعربت الوكالة المستقلة عن وعيها بأهمية جودة واستمرارية الخدمة بالنسبة لزبائنها خصوصا في قطاع بالغ الأهمية بالنسبة للحياة اليومية للمواطنين وكذا التنمية الصناعية والاقتصادية للمدينة.

وأكدت أنها تعمل بشكل مطرد من أجل تحسين ظروف التوزيع من خلال التقليص من مدة انقطاع التيار وتحليل الحوادث التي تطال شبكة التوتر المنخفض والتوتر المتوسط من أجل تحكم أفضل في التوزيع.

وأطلقت في هذا الباب مشاريع طموحة تروم تحسين جودة التوزيع، من خلال اقامة مكتب مركزي لتقوية وتجديد شبكتي التوتر المنخفض والتوتر المتوسط.

وتؤمن الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء لفاس، منذ 1969، تزويد المدينة بالتوتر المنخفض والمتوسط. ويهم الأمر 4، 1 مليون نسمة موزعة على مختلف مقاطعات وجماعات عمالة فاس.