كوفيد-19 .. مغادرة أربع حالات متعافية المركز الاستشفائي ابن باجة بتازة

غادرت، اليوم الجمعة، أولى حالات الشفاء من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بإقليم تازة، المركز الاستشفائي ابن باجة.

ويتعلق الأمر بأربعة أشخاص تتراوح اعمارهم ما بين 44 و70 سنة، تماثلوا للشفاء التام كما بينت مختلف التحاليل المخبرية اللازمة التي أثبتت خلوهم من فيروس كورونا المستجد.

وقد عبر المتعافون عن سعادتهم بالاحترافية و المهنية التي يسير بها الطاقم الصحي المستشفى المذكور و مدى تفاني الشغيلة الصحية في العمل من اجل السهر على علاجهم.

ودعا المتعافون الأربعة خلال كلمات لهم، الجميع إلى البقاء في المنازل من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا، مشيدين بالمجهودات التي تبذلها السلطات الإقليمية في هذه الظرفية الاستثنائية. وبالمناسبة، أكد المندوب الإقليمي للصحة بتازة، محمد الحسني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هؤلاء الأشخاص (ثلاث رجال وامرأة) قد تعافوا من إصابتهم بفيروس كورونا المستجد مسجلا أن نجاعة العلاج والاستباقية وسرعة التكفل ساهمت بشكل كبير في شفاء هذه الحالات في ظرف أسبوعين.

وفي معرض حديثه عن الحالة الصحية للمرضى الآخرين بـ”كوفيد-19″، أشار إلى وجود مرضى تحت العلاج مع تحسن جيد لحالتهم، مسجلا أن “هذه الحالات تخضع للمراقبة اليومية لمتابعة تطور وضعيتها”. وأضاف “لدينا أيضا، مرضى في قسم العناية المركزة يخضعون للعلاج، وجل الحالات في طريقها نحو الشفاء”. من جهة أخرى، أبرز الدكتور محمد الحسني الالتزام اللامشروط للأطر الطبية وشبه الطبية والتقنية والإدارية المعبأة طوال اليوم والأسبوع للتكفل بمرضى فيروس “كورونا”، مؤكدا “مواصلة هذه الأطر لمعركتها ضد الوباء”.

وبالمناسبة، دعا مجموع المواطنين إلى احترام التعليمات المرتبطة بحالة الطوارئ الصحية وتفادي الخروج إلا في حالات الضرورة القصوى، مضيفا أن “هذه المرحلة حساسة جدا وخطر الإصابة مرتفع جدا، بعد بروز بؤر محلية وعائلية للإصابة”. وبدوره أشار مدير المركز الاستشفائي ابن باجة بتازة الدكتور خالد الفيلالي، الى أن الأشخاص المتعافين تلقوا علاجهم وفق البروتوكول المحدد من قبل وزارة الصحة، مبرزا أنهم “تجاوبوا مع العلاج دون تسجيل أية مضاعفات جانبية”.

وبعد أن أشار إلى أنه تم التأكد من شفاء المعنيين بالأمر بعد النتيجة السلبية لتحليلين مخبريين يفصل بينهما 48 ساعة، أشاد المسؤول الطبي بالدور الناجع لكل الأطقم الطبية والشبه طبية والتقنية والإدارية والعاملين والعاملات بكل من النظافة والطبخ والحراسة الخاصة. وكان المركز الاستشفائي ابن باجة، قد استقبل اولى الحالات بتاريخ 23 مارس الماضي، لمهاجر متقاعد من الديار الفرنسية يبلغ من العمر 66 سنة، خضع للعلاج بقسم العناية الخاصة للمصابين بفيروس كورونا المستجد قبل أن يتماثل للشفاء ويغادره إلى جانب ثلاثة آخرين اليوم الجمعة. ووفق الحصيلة الوبائية لإقليم تازة، حتى الساعة العاشرة صباحا من يومه الجمعة، فقد تم تسجيل 26 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد.2680219059