الندوة السنوية لمحاكاة نموذج الأمم المتحدة بإفران

انطلقت اليوم الجمعة بجامعة الأخوين بافران الندوة السنوية حول محاكاة نموذج الأمم المتحدة، التي يناقش فيها الطلبة جملة من القضايا المرتبطة بالظرفية الدولية.

واستقطب هذا اللقاء السنوي الذي ينظم من قبل نادي (نموذج الأمم المتحدة بجامعة الأخوين) حوالي 300 طالب من عدة مؤسسات جامعية مغربية التأموا في فضاء لتعميق النقاش حول مختلف رهانات وأولويات الأمم المتحدة.

ويهدف اللقاء الذي يعد الأكبر من نوعه على مستوى شمال إفريقيا إلى تثمين معارف الطلبة في مجال العلاقات الدولية والعلوم السياسية وتعزيز قدراتهم في مجال التفاوض وتسوية النزاعات.

وقال رئيس النادي شرف الدين الشجعي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن هذا الموعد السنوي يتيح للمشاركين من الطلبة الوافدين من مختلف المؤسسات الجامعية على الصعيد الوطني، تعميق معلوماتهم حول النظام الدولي وآليات تدخل المنظمات الدولية.

وعلى مدى ثلاثة أيام، يعرض طلبة ودبلوماسيون وجامعيون رؤاهم وتحليلاتهم بخصوص قضايا ذات بعد دولي، وضمنها قضية الصحراء المغربية وأوضاع حقوق الانسان في سوريا وإشكالية إقامة منطقة منزوعة السلاح في الشرق الأوسط وانتشار الأسلحة الخفيفة وغيرها.

كما تشمل قائمة القضايا المسطرة للنقاش النزاع الإسرائيلي الفلسطيني والحرب التجارية وتأثيرها على الاقتصاد العالمي وتشكيل قوة مستقلة للأمم المتحدة.

وتتطلع الجامعة من خلال احتضان هذه الندوة السنوية الى تأكيد توجهها الدولي والاضطلاع بمهمتها العلمية المتمثلة في تكوين قادة المستقبل.