فاس- مكناس: عرض الحصيلة المرحلية للجنة اليقظة الاقتصادية الجهوية

عقدت لجنة اليقظة الاقتصادية لجهة فاس مكناس، اليوم الجمعة، اجتماعا خصص لعرض الحصيلة المرحلية للورشات الخمس الأولى، في أفق اعداد برنامج للاقلاع الاقتصادي على مستوى الجهة.

 

وتتضمن الحصيلة نتائج خمس ورشات، أربع منها قطاعية وأخرى عرضانية، في إطار مرحلة تشخيص الوقع الاقتصادي لأزمة كوفيد 19 على مستوى جهة فاس مكناس. وتمت هذه المرحلة وفق مقاربة تشاركية تجمع مختلف الفاعلين الاقتصاديين والإدارات اللاممركزة والمنتخبين.

وفي كلمته خلال الاجتماع، أبرز والي جهة فاس مكناس، عامل عمالة فاس، سعيد زنبير، أن هذا الاجتماع الثاني مناسبة لتجميع انتظارات ومقترحات الفاعلين المعنيين، تطبيقا للتوجيهات الحكومية التي تنص على بلورة برنامج للاقلاع الاقتصادي بانخراط الجميع.

وذكر المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار لفاس مكناس، ياسين التازي، بالمقاربة المعتمدة من قبل لجنة اليقظة الاقتصادية الجهوية في مسلسل بلورة برنامج الاقلاع الذي تميز بانخراط الفاعلين الاقتصاديين ومختلف المكونات.

ووفق عرض قدمه التازي، فإن ما لا يقل عن 150 مقترحا وتوصية على الأمدين القصير والمتوسط، تم تقديمها من قبل الفاعلين الجهويين في إطار هاته الورشات، همت أساسا قطاعات السياحة والصناعة التقليدية والصناعة والتجارة والفلاحة.

وخلال هذا الاجتماع، تم أيضا تقديم حصيلة تنفيذ قرارات لجنة اليقظة الاقتصادية الوطنية حتى متم يونيو، على صعيد فاس مكناس.

وصرح التازي لوكالة المغرب العربي للأنباء أن مرحلة التشخيص هاته ستفضي، متم غشت المقبل، الى بلورة خارطة طريق جهوية للدفع بالاقلاع الاقتصادي للجهة مضيفا أن المقاربة التي اعتمدتها لجنة اليقظة الجهوية مكنت من تنظيم 19 ورشة قطاعية وعرضانية تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات كل مجال ترابي.

وقال ان الاجتماع المقبل سيكون مناسبة لعرض نتائج التشخيص بالنسبة للقطاعات الأخرى.

وتهدف لجنة اليقظة الاقتصادية الجهوية التي أطلقت في يونيو الماضي الى وضع آليات فعالة لتدبير آثار الجائحة واعتماد تدابير المواكبة الضرورية للتخفيف من تداعياتها السوسيو اقتصادية.

كما يعهد اليها بوضع تدابير تمكن من انعاش القطاعات الاقتصادية على المستوى المحلي والجهوي وتتبع تنفيذ قرارات لجنة اليقظة الاقتصادية الوطنية وتحليل الوضع الاقتصادي والاجتماعي للجهة وصياغة مقترحات وتوصيات بتنسيق مع الفاعلين المحليين.

وكان المجلس الجهوي للاستثمار لفاس مكناس قد أجرى جملة من الاستشارات لدى شركاء مؤسساتيين ودراسة لدى الفاعلين الاقتصاديين بالجهة من أجل تقييم تأثير الأزمة على الصعيد الجهوي. وأعد تقريرا تمهيديا يشكل قاعدة عمل للجنة الجهوية.

وانعقد الاجتماع الثاني للجنة اليقظة الاقتصادية لفاس مكناس بحضور رئيس الجهة وعمال أقاليم وعمالات الجهة والمدراء الجهويين للمصالح اللاممركزة وممثلي القطاع الخاص ورؤساء الجامعات والغرف والجمعيات المهنية وفاعلين اقتصاديين واجتماعيين.