فاس مكناس: التوقيع على اتفاقيات لتعزيز العرض المدرسي والجامعي

ترأس وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، الجمعة، حفل التوقيع على عدد من الاتفاقيات الرامية الى تعزيز العرض المدرسي والجامعي وتعميم التعليم الما قبل المدرسي في جهة فاس مكناس.

وتم التوقيع على هذه الاتفاقيات أيضا من قبل والي جهة فاس مكناس عامل عمالة فاس، السعيد زنيبر، ورئيس مجلس الجهة محند العنصر، ورؤساء جامعات سيدي محمد بن عبد الله بفاس ومولاي اسماعيل بمكناس والجامعة الأورومتوسطية بفاس ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وعمال الأقاليم التابعة للجهة وشركاء آخرين.

وتروم الاتفاقيات انجاز مشاريع كليات جديدة ومركبات جامعية وتعزيز البحث العلمي والابتكار في المجال الرقمي ودعم التعليم ما قبل المدرسي في الجهة.

وتهم هذه النصوص تنفيذ مشروع تهيئة المركب الجامعي أكدال بفاس، بكلفة 40 مليون درهم، احداث خزانة جامعية تابعة لجامعة مكناس (30 مليون درهم)، احداث مدرسة عليا للتجارة والتدبير بمكناس (50 مليون درهم) والمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بمكناس (60 مليون درهم).

كما تهم توسيع الكلية متعددة التخصصات بتازة (100 مليون درهم) واحداث كلية متعددة التخصصات بتاونات (100 مليون درهم) وكلية للرياضة بإفران (60 مليون درهم) والمركب الجامعي لبولمان (50 مليون درهم) وقطب جامعي بعين الشكاك (300 مليون درهم).

كما سيتم توسيع العرض المدرسي والجامعي باحداث كلية العلوم والتقنيات بصفرو (70 مليون درهم) وانجاز حاضنة جهوية في الجامعة الأورومتوسطية (7، 6 مليون درهم) ودعم البحث والابتكار في المجال الرقمي (40 مليون درهم) وتفعيل مشروع تعميم التعليم ما قبل المدرسي بفاس مكناس (50، 663 مليون درهم) بالاضافة الى ملحق لاتفاقية التنمية الجهوية الموقعة في يوليوز 2017 مع وزارات الاقتصاد والمالية والتربية الوطنية والجامعة الاورومتوسطية بفاس.

وأبرز وزير التربية الوطنية في تصريح للصحافة أهمية اتفاقيات الشراكة على صعيد توسيع العرض الجامعي وتعميم التعليم ما قبل المدرسي بكلفة إجمالية تناهز 600 مليون درهم، منها 400 مليون ممولة من قبل الوزارة و200 مليون من طرف المجلس الجهوي.

وقال ان الهدف يتمثل في تعزيز ولوج الطلبة للجامعات وتجاوز مشكل الاكتظاظ الذي تعرفه جامعتا فاس ومكناس.

وشهد حفل التوقيع على الاتفاقيات توزيع أجهزة لوحية على تلاميذ الجهة.