فاس ـ مكناس .. الأحزاب السياسية تضع فئة الشباب في صلب اهتماماتها

أولت الأحزاب السياسية التي دخلت المنافسة في الاستحقاقات الانتخابية لاقتراع 8 شتنبر بجهة فاس مكناس اهتماما خاصا لكل ما يهم فئة الشباب، برز بشكل أكبر من خلال برامجها الانتخابية التي تقدم عروضا متنوعة لهذه الفئة ووعودا في محاولة لاستقطاب الشباب من الناخبين .

وتتركز هذه الوعود التي تتضمنها برامج الأحزاب السياسية على مستوى جهة فاس ـ مكناس التي يزيد عدد سكانها عن 4 ملايين نسمة على تطوير البنيات التحتية والتجهيزات والمرافق العمومية وفضاءات التنشيط والترفيه مرورا بخلق فرص الشغل ودعم وتعزيز الاستثمارات وصولا إلى فتح آفاق الاستثمار وبشكل خاص من خلال تشجيع الشباب على إحداث المقاولات ودعم الأعمال التجارية التي يقبل عليها الشباب .

وتقول نهاد الصافي مرشحة حزب الحركة الشعبية في اللائحة الجهوية بإقليم مولاي يعقوب إن الحزب يراهن بجماعة عين الشقف التي تتقدم فيها كوكيلة للائحة على الصعيد المحلي والتي تعرف نموا ديموغرافيا بوتيرة سريعة على إنجاز عدد من المرافق السوسيو رياضية الموجهة للشباب تضاهي المرافق الموجودة بالمراكز الحضرية .

وأضافت نهاد الصافي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن حزب الحركة الشعبية بجماعة عين الشقف يركز على إنجاز ملاعب القرب ودعم المقاولات الشبابية وتوفير بيئة مواتية للاستثمار مع تحفيز المقاولات على الاستثمار بتراب الجماعة إلى جانب تيسير المساطر الإدارية وعملية الحصول على الرخص للشباب الراغب في إنجاز مشاريعه بتراب الجماعة .

كما يقدم حزب الحركة الشعبية بجماعة عين الشقف، حسب المرشحة، عروضا أخرى من بينها المساهمة في المنطقة اللوجستيكية برأس الماء التي ستوفر مناصب شغل مهمة ثم دعم الوحدات الانتاجية بالجماعة لإدماج الشباب ودعم وتقوية التعاونيات النسوية الشابة المتخصصة في المنتوجات المجالية ومجال الصناعة التقليدية لتحسين الدخل بالإضافة إلى تحسين خدمات النقل العمومي والبنيات التحتية لمساعدة التلاميذ والطلبة على مواصلة تحصيلهم الدراسي والجامعي وفتح آفاق شغل مستقبلية في وجههم .

من جهته أكد عثمان زويرش وكيل لائحة مقاطعة المرينيين للانتخابات الجماعية بفاس عن الحزب الاشتراكي الموحد في تصريح مماثل أن اختياره على رأس لائحة مقاطعة المرينيين ممثلا لحزب الشمعة ” كان بالأساس تعبيرا عن الوفاء بالتزامات الحزب المتمثلة في تمكين الشباب وتشجيع مشاركتهم السياسية وتعزيز الثقة في قدراتهم مع تثمين كفاءتهم بشكل فاعل وجدي في القضايا التي تهم المواطنات والمواطنين ” .

وأوضح عثمان أن الشباب يعتبر جزء من الحل وليس العكس كما أن هذه الفئة تعد جزء من المسارات الانتخابية المختلفة من حيث مشاركتها في عملية الاقتراع وحضورها في التعبئة الانتخابية وكذا مساهمتها في أنشطة المجتمع المدني.

وأكد وكيل لائحة مقاطعة المرينيين أن الحزب الاشتراكي الموحد يقدم بمدينة فاس في برنامجه الانتخابي فرصة للشباب من أجل التعبير والمساهمة في مناقشة قضايا عديدة منها ما يتصل باهتماماته وحاجياته ومنها ما يرتبط بالتنمية وبالفوارق الاجتماعية والمجالية .

وبدوره يقترح حزب العدالة والتنمية بمدينة فاس في برنامجه الانتخابي الذي أعده تحت شعار ” مواصلون .. فاس من الأفضل إلى الأفضل” جعل الشباب في صلب العمل الجماعي وتفعيل أدواره وضمان انخراطه في صلب العمل التنموي المحلي والوطني من خلال تشجيع التشغيل الذاتي عبر دعم المقاولة الشابة الافتراضية والاجتماعية ودعم التكوين والتدريب المهني لفائدة الشباب الباحث عن الشغل مع إحداث فضاء لتشجيع الشباب على التكوين في المجالات المستجدة وإدماج هذه الفئة في برامج التطوع على المستوى المحلي بالإضافة إلى إحداث منتديات شبابية للتحاور والتشاور مع الجماعة وإحداث فضاءات وبرامج ومعارض لمواكبة الابتكار والإبداع .

وبإقليم بولمان يقدم جزب التقدم والاشتراكية لفائدة الشباب ببرنامجه الانتخابي مجموعة من الآفاق من بينها دعم الجمعيات والفرق الرياضية ومواكبتها ودعم وتسريع برامج الدعم الاقتصادي للشباب وخلق بنايات حاضنة لمشاريعهم مع دعم التشغيل من خلال دعوة الشركات الوطنية لتنظيم منتديات للتشغيل ودعم برامج التفتح الفني والثقافي إلى جانب دعم الطلبة للحصول على المنح الجامعية والسكن الجامعي ودعم برامج التكوين المهني والتكوين التأهيلي .

وتحت شعار ” آزرو تستاهل أحسن” يقترح حزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة آزرو بإقليم إفران في برنامجه الانتخابي عددا من المقترحات والمشاريع الموجهة لخدمة الشباب منها على وجه الخصوص تشجيع جاذبية الاستثمار بالمدينة وإحداث مسرح وفضاء الرياضات الحضرية للشباب والأطفال وخلق فضاءات رقمية لشبكة الانترنيت بالمجان بالإضافة إلى إحداث فضاء للتنشيط الرياضي والسياحي بالغابة المجاورة للحي المحمدي وإحداث منصة للتوجيه المهني ومواكبة الشباب حاملي المشاريع فضلا عن إحداث ملاعب القرب بأحياء المدينة.