فاس: صدور كتاب حول “كوفيد 19: بين التفاؤل والموضوعية”

صدر حديثا لطارق الصقلي الحسيني، الأستاذ بكلية الطب والصيدلة بفاس، كتاب بعنوان “كوفيد 19: بين التفاؤل والموضوعية”.

ويلخص الكتاب الصادر عن جامعة سيدي محمد بن عبد الله في 230 صفحة من الحجم المتوسط، سنة استثنائية على جميع الأصعدة كما يشكل تكريما لمهنيي الصحة المنخرطين في مكافحة الجائحة وكل من فقدوا حياتهم على خط المواجهة.

وينطلق البروفيسور من أن “مزاجنا تأرجح طيلة عام كامل على إيقاع المنحنيات والإحصائيات. تراوح بين أمل مشروع وإحباط تغذيه معطيات غير يقينية، وعلماء منقسمون وسياسات مترددة وانتشار للأخبار الزائفة”.

يجمع الكتاب نصين. في “متفائل بلا إفراط”، يحاول الصقلي الحسيني تحسيس القراء وتحفيز كل مواطن على الاضطلاع بدوره سواء على جبهة محاربة الجائحة أو باحترام الحجر الصحي، وبالتالي تعبئة الشعور العام بالتوق الى الخلاص الجماعي.

لكن مع دخول يوليوز الماضي وحلول عيد الأضحى كان واضحا أن الارتخاء بات سلوكا منتشرا فكان ضروريا تغيير الخطاب. هكذا برز نص “بكل موضوعية” الذي توخى مواكبة الموجة الثانية من كوفيد 19.

ويبرز الكتاب أيضا الجهود التي بذلها المغرب من أجل محاصرة الوباء ليتوج بخلاصة تتوزع بين الأمل الذي يفتحه التلقيح والتخوف الذي تثيره السلالات الجديدة للفيروس.

وقدم أخصائي التخدير والانعاش، غسان الأديب للكتاب منوها بنجاحه في استعادة مسارات وخلاصات سنة استثنائية تعبأ فيها العنصر البشري في تحرك وطني استباقي لمكافحة الجائحة.